تضم القناة حاليا أربع تفريعات (الفرنسية-أرشيف)
تعتزم هيئة قناة السويس إقامة تفريعة جديدة بهدف تسهيل عبور السفن الكبيرة وتقليل مخاطر العبور إضافة إلى تقليل زمن العبور بنحو ساعتين. ويستغرق زمن عبور السفينة حاليا للقناة ما بين 12 و16 ساعة.
 
وقال رئيس الهيئة أحمد علي فاضل إن دارسات الجدوى أكدت أهمية إنشاء التفريعة الجديدة التي سيبلغ طولها 26 كيلومترا، وستبدأ من منطقة الدفراسوار في القطاع الجنوبي للقناة وحتى قرب القنطرة في القطاع الشمالي.
 
وأضاف فاضل أن التفريعة ستنفذ بواسطة إدارة قناة السويس دون الحاجة إلى مقاول خارجي من خلال أسطول جرافات القناة الذي يضم 14 جرافة يصل حجم أعمالها السنوي إلى نحو 31 مليون متر مكعب من الرمال.
 
وأوضح المسؤول المصري أن إقامة التفريعة يأتي في إطار الوصول التدريجي لازدواج الممر الملاحي لقناة السويس مستقبلا.
 
وتعد هذه التفريعة هي الخامسة التي يتم حفرها بالقناة، والأولى التي يجرى تنفيذها منذ عام 1980.
 
وتضم القناة تفريعة بورسعيد وطولها 36.5 كيلومترا، وتفريعة البلاح وطولها تسعة كلم وتفريعة التمساح وطولها خمسة كلم وتفريعة الدفرسوار والبحيرات وطولها 27.5 كلم.

المصدر : رويترز