إيران تستورد 40% من احتياجاتها من البنزين بسبب عجز المصافي المحلية (الفرنسية)
استبعد متعاملون في أسواق النفط إمكانية توقف شحنات البنزين المتجهة إلى إيران، رغم تعهدها بوقف استيراده اعتباراً من سبتمبر/ أيلول المقبل بسبب تكلفته الباهظة.
 
وتساءل أحد المتعاملين قائلا إنه "مع سعر 70 دولارا للنفط، هل يستطيع (الرئيس الإيراني) محمود أحمدي نجاد الذي يستمد شعبيته من الجماهير المضي قدما (لوقف استيراد البنزين) وإغضاب الجماهير".
 
ويقول محللون إن هذا القرار يعني أن حكومة أحمدي نجاد التي تستمد شعبيتها من الفقراء تواجه خيارا غير شعبي يتمثل إما في رفع أسعار البنزين أو تقنين استهلاكه بالحصص، وكلاهما قد يثير استياء شعبيا.
 
وأوضحت الحكومة الإيرانية في وقت سابق أنها ستتبنى نظام توزيع الحصص للمواطنين بهدف ترشيد الاستهلاك.
 
وتستورد إيران 40% من احتياجاتها من البنزين بسبب عجز المصافي المحلية عن تلبية الطلب الداخلي.
 
ولم تخصص الحكومة ميزانية لدعم أسعار الوقود في النصف الثاني من العام الحالي وتقدر كلفته بـ2.5 مليار دولار.



المصدر : وكالات