في إطار سعيها للتوسع في أسواق الدول النامية، طرحت شركة موتورولا الأميركية خمسة هواتف جديدة رخيصة تقل أسعارها عن 100 دولار.

 

وقال محللون إن الخطوة في غاية الأهمية بالنسبة لموتورولا لزيادة نصيبها في السوق وتقريب الفجوة بينها وبين شركة نوكيا الفنلندية أكبر شركات الهواتف المحمولة في العالم.

 

ويشهد الطلب على الهواتف الرخيصة ازدهارا في الدول ذات الكثافة العالية مثل الهند والصين. وتعتبر الهند أسرع أسواق الهاتف المحمول نموا في العالم بينما تعتبر الصين أكبر أسواق العالم من حيث عدد المشتركين.

 

وكشفت موتورولا -ثاني أكبر شركة في العالم للهواتف المحمولة- عن هاتفين ملونين قابلين للطي هما (دبليو 220) و (دبليو 375) سيطرحان في منافذ البيع في الربع الثالث والربع الأخير من العام الجاري على الترتيب.

 

ويتيح الطرازان إرسال واستقبال الرسائل والصور وهما مزودان براديو لالتقاط البث الإذاعي ومنبه، لكن الطراز الثاني مزود أيضا بكاميرا صغيرة وسماعة ومصباح للإضاءة وشاشة ملونة.

 

كما كشفت الشركة عن طرازين آخرين يعملان بنظام (سي دي إم أيه)  سيطرحان أيضا في الربعين الثالث والأخير. 

المصدر : رويترز