تزايد الضغوط على بورصات الأسهم العالمية للاندماج تقليصا النفقات (الفرنسية)

أعلنت مجموعة أنواياساي التي تتولى إدارة بورصة نيويورك للأوراق المالية التوصل لاتفاق لشراء شركة يورونكست لإدارة البورصات ومقرها باريس بقيمة 7.78 مليارات يورو (9.96 مليارات دولار).

وتؤدي الصفقة حال استكمالها إلى جعل بورصة نيويورك في مقدمة السباق لإنشاء أول بورصة للأسهم عبر الأطلسي.

وتسمى الشركة الجديدة التي أقيمت عما يصفه الجانبان بأنه اندماج بين طرفين متكافئين (أنواياساي يورونكست) وسيكون لها مقر في نيويورك ومقران دوليان في باريس وأمستردام وأنشطة المشتقات في لندن، بحيث يتولى كبير المديرين التنفيذيين لبورصة نيويورك جون تاين منصب الرئيس التنفيذي للمجموعة المندمجة.

وتتزايد الضغوط على بورصات الأسهم العالمية للاندماج سعيا لتقليص النفقات وتسريع تنفيذ الصفقات، إلا أنه رغم عمليات الاندماج الجارية في أوروبا والولايات المتحدة فلم تتم حتى الآن صفقة كبرى تربط بين القارتين.

وبدأ السباق مطلع العام الحالي عندما تقدمت سوق ناسداك للأسهم ثاني أكبر بورصة أسهم بالولايات المتحدة بعرض لبورصة لندن قوبل بالرفض، لكن البورصة الأميركية اشترت حصة تجاوزت 25% في بورصة لندن إلا أنه لا يحق لها وفقا للوائح الاستحواذ البريطانية إطلاق عرض شراء قبل ستة أشهر.

وبناء على بنود صفقة أمس فسيعرض على المساهمين في بورصة يورونكست حق مقايضة كل سهم من أسهمهم مقابل 0.98% سهم من الشركة الجديدة و21.32 يورو نقدا.

ووفقا لأسعار إغلاق أمس فإن الصفقة تقيم يورونكست بمبلغ 9.96 مليارات دولار، في حين قالت الشركتان إن القيمة السوقية للشركة الجديدة بعد الاندماج ستبلغ نحو 15 مليار يورو (20 مليار دولار).

المصدر : وكالات