الجزائر تنتهز إقامة معرضها الدولي لترويج الاستثمار فيها (الجزيرة نت)

أحمد روابة-الجزائر

أكد وزير المساهمة وترقية الاستثمار الجزائري حميد تمار قرار بلاده خصخصة 300 شركة حكومية في نهاية السنة الجارية.

وقال تمار في تصريح للجزيرة نت على هامش افتتاح معرض الجزائر الدولي، إن الخصخصة تمثل السبيل الوحيد لتمكين المؤسسات الصناعية من دخول السوق الأوروبية داعيا المؤسسات إلى الارتقاء لمستوى المنافسة الأوروبية، من خلال الشراكة مع القطاع الخاص الوطني والأجنبي.

وأضاف أن المعرض فرصة سانحة لإقناع المتعاملين والمستثمرين بأهمية وقيمة الاستثمار في الجزائر، وعرض برنامج الخصخصة الذي يشمل أكثر من ألف شركة عمومية جزائرية من مختلف الأحجام والقطاعات.

"تمار:
 الأولوية في الخصخصة تعطى لقطاعات الحديد والميكانيكا والكهرباء والصناعة الإلكترونية
"
وأوضح تمار أن الأولوية في العملية تعطى لقطاعات الحديد والميكانيكا والكهرباء والصناعة الإلكترونية، إلى جانب قطاعات أخرى منها الصناعة الصيدلانية والبتروكيمياويات، وتكنولوجيا الإعلام والاتصال معروضة للمستثمرين والشركاء الجزائريين والأجانب من القطاع الخاص.

وأشار إلى خصخصة 250 شركة حكومية العام الماضي بينما تم في الربع الأول من السنة الجارية خصخصة 63 مؤسسة عمومية.

ويضم البرنامج الكامل 1065 شركة 265 منها تصنف صغيرة الحجم و650 من فئة المؤسسات المتوسطة، بينما يبلغ عدد الشركات الكبيرة 145. وتمت خصخصة 75% من المؤسسات الصغيرة لصالح متعاملين جزائريين، استفادوا من إجراءات تشجيعية وضعتها الحكومة، منها دفع 30% من قيمة البيع نقدا، والباقي في شكل أقساط على امتداد خمس سنوات.

وتضم لائحة الشركات المصنفة كبيرة مجمعات وشركات ناجحة وذات إمكانيات قوية منها مجمع صناعة الأدوية، وشركة الطيران الخطوط الجوية الجزائرية، وشركة أسميدال لصناعة الأسمدة، وشركة السيارات الصناعية، وشركة التبغ والكبريت.

معايير الخصخصة
وتتم خصخصة هذه الشركات وفق معايير خاصة يتم تحديدها بالاستعانة بمكاتب استشارة دولية يجري انتقاؤها بحلول يوليو/تموز المقبل، حسب ما أكده الوزير، لوضع شروط ونوع الخصخصة المناسب لكل شركة بما يحمي مصلحة الصناعة الجزائرية.

"
خصخصة الشركات الكبيرة السنة الماضية حققت عوائد 9.3 مليارات دولار
"
وقال إن الشركات الكبيرة المخصخصة السنة الماضية حققت عوائد 680 مليار دينار (9.3 مليارات دولار)، مضيفا أن الخصخصة مسألة إستراتيجية لأن أغلب الشركات العمومية تعاني من ثقل الديون التي تمنعها من التطور.

وقدر حجم إجمالي ديون الشركات المعنية بالخصخصة بمبلغ 1200 مليار دينار (16.5 مليار دولار)، وأشار إلى خصخصة مجمع الحديد والصلب "الحجار" سنة 2001 لفائدة مجموعة ميتال الهندية بحصة تبلغ 70%، وقال تمار "إنه يمثل نجاحا على كل الأصعدة".
______________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة