أعلن في الجزائر اعتزام شركة اتصالات الإماراتية المشاركة في عملية خصخصة شركة الاتصالات الجزائرية سعيا لتوسعة نطاق وجودها في شمال أفريقيا.

وأفادت وكالة الأنباء الجزائرية بأن وزير البريد وتكنولوجيا الاتصالات بوجمعة هيشور استقبل وفدا من الشركة الإماراتية أمس.

وأوضح بيان صادر عن الوزارة أن الوفد الإماراتي أبدى استعداده للمشاركة بشكل ملموس عند بدء خصخصة الشركة الجزائرية.

ورجّح مراقبون مشاركة شركات أخرى منها فرانس تليكوم الفرنسية ودويتشه تليكوم الألمانية في التقدم بعروض لشراء حصة تشكل نحو 35% من الشركة الجزائرية، في عملية خصخصة يتوقع محللون أن تبلغ حصيلتها 3.5 مليارات دولار.

ورغم عدم تحديد تاريخ البيع الذي يأتي في إطار جهود الجزائر لإنهاء عقود من العزلة الاقتصادية فإن مسؤولين قالوا إن ذلك قد يتم قبل نهاية عام 2006.

ويشار إلى أن عدد المشتركين في الشركة الجزائرية يصل إلى نحو نصف مليون مشترك في الخطوط الثابتة، وما يزيد على أربعة ملايين مشترك في خدمات الهاتف المحمول.

ويذكر أن شركتي أوراسكوم تليكوم المصرية والوطنية للاتصالات المتنقلة من الكويت تعملان في سوق الاتصالات الجزائري.

المصدر : وكالات