قالت منظمة تابعة للأمم المتحدة إن عدد سكان مدن الصفيح في العالم سيبلغ 1.4 مليار نسمة في 2020, داعية الحكومات إلى مواكبة التوسع المستمر للمدن بدلا من السعي إلى عرقلته.

 

ويبلغ عدد السكان الذين يتكدسون في مدن الصفيح في العالم حاليا نحو مليار نسمة، أي مقيم واحد في المدينة من أصل ثلاثة، كما قال مركز الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في تقريره عن حالة المدن في العالم 2006-2007.

 

وأضاف التقرير الذي يصدر كل سنتين أن سكان مدن الصفيح يزدادون بـ2،2%سنويا، وخصوصا في أفريقيا السوداء حيث تتخطى نسبة الزيادة السنوية 4.5%.

 

وبحلول عام 2020 سيزداد عدد المقيمين في هذه الأحياء الفقيرة 27 مليون شخص إضافي سنويا، في مقابل 18 مليونا بين 1990 و2001.

 

وسيتركز أكثر من 95% من نمو المدن في بلدان الجنوب، وفي عام 2030 سيبلغ عدد سكان المدن خمسة مليارات نسمة، من أصل 8.1 مليارات نسمة هي عدد سكان العالم الإجمالي.

 

وقد حدد مركز الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية لنفسه هدفا يقضي بخفض عدد سكان مدن الصفيح إلى نحو 700 مليون في عام 2020.

 

ولاحظ إدواردو مورينو أحد واضعي التقرير أن النمو الاقتصادي لا يؤدي تلقائيا إلى تقلص مدن الصفيح، داعيا إلى سياسة تقضي بتحسين الإسكان في المدن.

 

وأضاف أن بلدان أفريقيا الشمالية لاسيما مصر، التي طبقت قبل 10 أو 15 سنة هذا النوع من السياسة، بدأت تحصد نتائجه وبدأ عدد سكان مدن الصفيح بالتدني في هذه المنطقة.

المصدر : الفرنسية