مصفاة الشعيبة بالبصرة (رويترزـ أرشيف)
قال وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني إن العراق طرح مناقصتين لبناء مصفاتين جديدتين لتكرير النفط للمساعدة في التغلب على نقص مزمن في الوقود.
 
وأضاف أن مصفاة النهرين جنوبي بغداد ستبلغ طاقتها الإنتاجية 140 ألف برميل يوميا في حين من المنتظر أن تبلغ الطاقة الإنتاجية لمصفاة التكرير الثانية في بلدة كويا في الشمال 70 ألف برميل في اليوم.
 
وقال الشهرستاني إن العراق يعتزم أيضا بناء مصفاة في الناصرية في الجنوب لأغراض التصدير بطاقة إنتاجية 300 ألف برميل يوميا. وتوقع طرح مناقصة مصفاة الناصرية في 2007.
 
وقال إن العراق تلقى عروضا لمصفاة كويا لكن لم يتم فحصها بعد, إضافة إلى عرض واحد لمصفاة النهرين وتوقع تلقي المزيد من العروض.
 
ولدى العراق ثماني مصاف، واحدة منها أصيبت بأضرار أثناء الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003.
 
ويقول مسؤولون عراقيون إن مصافي التكرير العراقية


تعمل بنسبة 50% الى 75% فقط من طاقتها الإنتاجية وهو ما يجبر العراق على استيراد معظم حاجاته من الوقود.

المصدر : رويترز