منصة حفر نرويجية في بحر الشمال (الفرنسية-أرشيف)
سمير شطارة-أوسلو
منحت شركات النفط والغاز النرويجية عقود استثمار متعددة للتنقيب عن النفط في المنقطة القطبية وبحر الشمال، رغم الاعتراضات الكثيرة من المجموعات المناهضة للتلوث.
 
وتتطلع النرويج لأن تكون هي البلد الوحيد في المستقبل القريب الذي يمد الدول الأوروبية بالغاز وبطريقة منظمة دون انقطاع، حيث تقدر أن يبلغ إجمالي إنتاج الغاز أكثر من 120 مليار متر مكعب خلال عام 2011.
 
وقالت مسؤولة المعلومات في وزارة الطاقة والنفط النرويجية سيسيل إدفاردسين للجزيرة نت إن من بين المشاريع الاستثمارية التي تغطيها الحكومة النرويجية بالتعاون مع بعض الشركات البريطانية بناء أنبوبين لنقل الغاز النرويجي يمتد من بحر الشمال إلى بريطانيا تزيد نسبة صادراته ثلاثة أضعاف مما عليه اليوم.
 
وتوضح إدفاردسين أنه من المتوقع أن تزداد الاستثمارات في حقول النفط والغاز النرويجية بعد فض النزاع بين دول متعددة بشأن ماهية وملكية الجرف القاري الواقع بين جزيرة غريلاند الدانماركية وامتدادا إلى بحر برنتس والجزر المتاخمة لها، وتدخل في النزاع مع النرويج حول تلك المناطق كل من الدانمارك وكندا وروسيا.
 
ومن المتوقع  أن تحظى النرويج بحصة الأسد كونها أكثر البلدان المطلة على بحر الشمال والمنطقة القطبية وبالتالي حصولها على أكبر مخزون للغاز والنفط والمعادن الثمينة الأخرى مثل النحاس.
 
ويقدر مخزون مادة النحاس الخام المتواجد في قاع البحر النرويجي  بـ120 مليون طن، وهذا يعطيها أكبر مخزون من هذا المعدن، إضافة إلى مخزوناتها من الغاز والنفط.
"
من المتوقع أن تسجل الاستثمارات في قطاع النفط والغاز في النرويج  مستوى قياسيا يبلغ 16.97 مليار دولار عام 2006 
"
  
وتعتبر النرويج ثالث أكبر مصدر للنفط في العالم بعد السعودية وروسيا.
 
وأظهرت أرقام رسمية أن إنتاجها من النفط ارتفع إلى 2.38 مليون برميل يوميا في المتوسط خلال مايو/أيار الماضي من 22.2 مليونا في أبريل/نيسان السابق.
 
وتوقع مكتب الإحصاء في النرويج الأسبوع الماضي أن تسجل الاستثمارات في قطاع النفط والغاز في البلاد مستوى قياسيا مرتفعا يبلغ 102.3 مليار كرونة (16.97 مليار دولار) هذا العام ليرفع تقديره السابق أكثر من 10%.
 
كما قدر المكتب في بيان استثمارات عام 2006 لتطوير الحقول النفطية بـ64.8 مليار كرونة بزيادة 4.1 مليارات عن التوقعات السابقة.
ـــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة