توقع وزير السياحة اللبناني جو سركيس اليوم أن يكون موسم الاصطياف في البلاد ناجحا إذا استمر الاستقرار، ليرتفع عدد السياح خلال عام  2006 إلى 1.5 مليون مما يشكل قفزة واضحة.
 
وشدد الوزير على أهمية الاستقرار الأمني والسياسي باعتبارهما عاملين رئيسيين لتطور الحركة  السياحية.
 
وأوضح سركيس أن وزارته اتخذت الخطوات التحضيرية لإنجاح موسم الاصطياف مثل تسهيل حصول المؤسسات السياحية على التراخيص، وتكثيف الحملات الإعلانية والدعائية، والتخفيف من بعض الضرائب والرسوم المتوجبة على المؤسسات السياحية.
 
ويزور غالبية السياح لبنان في موسم الاصطياف الذي يأتي خلاله كذلك عدد كبير من  المغتربين اللبنانيين.
 
وكانت أرقام رسمية قد رصدت ارتفاع عدد السياح خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي بنسبة 30.7% عما كانت عليه في الفترة نفسها من العام الماضي.
 
يُذكر أن عدد السياح في لبنان سجل تراجعا ملحوظا العام الماضي بسبب الأوضاع التي شهدها هذا البلد، لاسيما اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري في فبراير/ شباط الماضي وما تلاه من توتر وعمليات تفجير.

المصدر : وكالات