وقعت شركة أرامكو السعودية وشركة كونوكو فيليبس الأميركية للنفط اتفاقا يقضي بإقامة مصفاة جديدة لتكرير النفط بطاقة 400 ألف برميل يوميا في المملكة يبدأ تشغيلها في 2011.

 

وقالت أرامكو إن المصفاة التي ستقام في ينبع على ساحل البحر الأحمر ستكرر الخام العربي الثقيل وتنتج أنواعا عالية الجودة من الوقود الذي يحتوي على نسبة منخفضة للغاية من الكبريت لتلبية المواصفات الحالية والمستقبلية في الولايات المتحدة وأوروبا.

 

وتقدم أرامكو للمشروع 400 ألف برميل من الخام الثقيل يوميا وذكرت في بيان أن الشركتين ستتقاسمان تسويق إنتاج المصفاة.

 

وكانت أرامكو وقعت يوم الأحد الماضي اتفاقا مع شركة توتال الفرنسية لبناء مصفاة تبلغ طاقتها أيضا 400 ألف برميل يوميا مخصصة للتصدير في مدينة الجبيل الصناعية على الساحل السعودي على الخليج.

 

وقال مسؤولون بالشركة إن تكاليف إنشاء كل من المصفاتين ستبلغ نحو ستة مليارات دولار.

 

والاتفاقان هما جزء من خطة أرامكو لإنفاق 50 مليار دولار بالتعاون مع شركاء على مدار السنوات الخمس المقبلة لدعم طاقة التكرير في الداخل والخارج.

 

وكانت الشركة أعلنت في مارس/آذار الماضي أن من شأن مشروعات إنشاء المصافي الجديدة وتوسعة المصافي القائمة زيادة الطاقة الإنتاجية للمصافي السعودية بمقدار مليون برميل يوميا بحلول نهاية العقد الحالي أي بمقدار 50%, وقد تمكن المملكة من زيادة صادراتها من الوقود إلى آسيا والولايات المتحدة.

المصدر : وكالات