الحكومة الأردنية تعلن إستراتيجية لمكافحة الفقر والبطالة
آخر تحديث: 2006/5/24 الساعة 09:58 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/24 الساعة 09:58 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/26 هـ

الحكومة الأردنية تعلن إستراتيجية لمكافحة الفقر والبطالة

معدل البطالة في الأردن عام 2005 بلغ 14% (الفرنسية)
أعلن رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت إستراتيجية وطنية لمكافحة الفقر والبطالة للعامين القادمين.
 
وقال البخيت إن حكومته وضعت منهجية جديدة للتعامل مع مشكلتي الفقر والبطالة في البلاد من خلال مكافحة الفقر والبطالة على المدى البعيد وهذا الأمر يتطلب إبقاء النمو الاقتصادي في حدود 6% على الأقل والسيطرة على النمو السكاني واستمرار السياسات التي تعمل على جذب الاستثمارات على المدى القصير والمتوسط.
 
وتشير إحصائيات رسمية أردنية صدرت حديثاً إلى أن معدل البطالة في الأردن خلال العام الماضي بلغ 14% فيما كان معدل البطالة خلال السنوات الخمس الماضية 15%.
 
وأوضح رئيس الوزراء الأردني أن الإستراتيجية تقوم على إعادة هيكلة سوق العمل من خلال توسيع مشاركة الأردنيين فيه، وإحلال هذه العمالة مكان العمالة الوافدة من خلال رفع كلفة استقدام العمالة من الخارج.
 
من ناحية أخرى قال صندوق النقد الدولي إن اتساع العجز في ميزان المعاملات الجارية للأردن وارتفاع الدين يشكلان تحديا اقصاديا على المدى المتوسط.
 
وأظهرت تقديرات أولية لصندوق النقد أن العجز في ميزان المعاملات الجارية قفز إلى 17.8% من الناتج المحلي الإجمالي العام الماضي من 0.2% في 2004. كما تراجع صافي الدين العام إلى 83.7% من الناتج المحلي الإجمالي في 2005 من 87.6% في العام السابق.


 
وأضاف أن التقديرات تشير إلى أن الاقتصاد الأردني سجل العام الماضي نموا بلغ 7.2% انخفاضا من 7.7% في 2004 فيما زاد التضخم قليلا إلى 3.5% من 3.4%.
المصدر : وكالات