تعتبر أسعار الاتصالات الخلوية في لبنان بين الأعلى في العالم، بينما تزداد أسعار التليفون النقال في لبنان بكل الوسائل المشروعة وغير المشروعة في الوقت الذي تنخفض فيه في جميع أنحاء العالم.
 
وقالت "جمعية مستهلك لبنان" إن 75% من الشعب اللبناني لا يملك هواتف خلوية وإن خدمة هذه الهواتف في لبنان هي الأغلى في العالم.
 
ولفتت الجمعية إلى أن كلفة الهاتف الخلوي في لبنان بلغت في العام الماضي 8.37% من دخل الفرد.
 
كما أشارت إلى أن عدد المشتركين خلال السنوات الست الأخيرة لم يرتفع إلا 2% ليصل إلى 25% من اللبنانيين، بينما زاد عدة مرات في كل دول العالم.
 
وقالت إن بلدا كالأردن حيث دخل الفرد فيه هو نصف الدخل في لبنان بلغت نسبة المشتركين فيه 60%.
 
وأضافت أن خدمة الخلوي تعاني منذ 12 عاما من احتكار الشركات الخاصة واحتكار الدولة من بعده.
 
وأشارت إلى أن الحكومة تريد الحفاظ فقط على 800 مليون دولار تشكل أكثر من 28% من مدخول الخزينة سنويا.

المصدر : وكالات