منظمة التعاون الاقتصادي ترفع توقعاتها للنمو
آخر تحديث: 2006/5/23 الساعة 18:59 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/23 الساعة 18:59 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/25 هـ

منظمة التعاون الاقتصادي ترفع توقعاتها للنمو

قالت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية إنها تتوقع أن يحقق الأعضاء الثلاثون فيها نموا قويا في العام الحالي عقب رفع توقعاتها إلى 3.1% مع أنها تبقى عرضة لبعض المخاطر الاقتصادية.

وسجل معدل النمو في هذه الدول 2.8% عام 2005 مقارنة مع تقديرات سابقة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بنسبة 2.7%.

ورفعت المنظمة توقعاتها لنمو أعضائها في عام 2006 إلى 3.1% مقابل توقعات سابقة قدرته بسبة 2.9%.

وقالت إن مناخ الازدهار الاقتصادي نجح في امتصاص تداعيات ارتفاع أسعار النفط العالمية.

وأشارت في تقرير صدر في الربيع حول الآفاق الاقتصادية ونشر اليوم إلى أن تقديراتها للنمو في عام 2007 لا تزال بمعدل 2.9%.

وأوضحت أن دولها تبدأ سنتها الخامسة من النمو الاقتصادي مشيرة إلى أنه رغم ضغط ارتفاع أسعار الطاقة وعدم استقرارها فالمؤشرات تدل على أن النمو سيستمر ويزداد في السنتين الحالية والمقبلة بسبب ظروف مواتية في الأسواق المالية وتضخم تحت السيطرة.

"
كوتيس:
 الاقتصاد العالمي أثبت قدرته على تجاوز فترات الاضطرابات بدون مواجهة عوائق أو تباطؤ شديد
"
وقال رئيس الخبراء الاقتصاديين في المنظمة جان فيليب كوتيس إن الاقتصاد العالمي أثبت منذ التقرير السابق قدرته على تجاوز فترات الاضطرابات بدون مواجهة عوائق أو تباطؤ شديد.

ولكن المنظمة حذرت من المخاطر التي تحدق بالاقتصاد العالمي ومنها الخلل في الحسابات الجارية وارتفاع معدلات الفائدة على المدى البعيد وأسعار العقارات.

ودعت المنظمة إلى عدم تقليل شأن المخاطر التي ترتبط بالقطاع العقاري مشيرة لمخاطر كبيرة بانعكاس التوجه في بلدان مثل الولايات المتحدة وفرنسا وإسبانيا.

من جهته قال حاكم البنك المركزي الإسرائيلي ستانلي فيشر إنه سيتحدث إلى أعضاء المنظمة الذي سيجتمعون اليوم بشأن رغبة إسرائيل في الانضمام إليها.

المصدر : وكالات