تتوقع الحكومة الجزائرية انخفاض نسبة البطالة في البلاد إلى 8.8% مطلع العام 2009 بعد أن تتراجع إلى 10% عام 2008.
 
وقال المرصد الجزائري للتشغيل ومكافحة الفقر إن نسبة البطالة حاليا تبلغ 15%.
 
وأشار وزير التشغيل والتضامن الوطني جمال ولد عباس إلى أنه تم إنفاق 23.1 مليار دينار (330 مليون دولار) العام الماضي لتسيير برامج التشغيل كما تم تخصيص 38 مليار دينار لهذا الغرض العام الحالي وسمح بتوفير أكثر من 900 ألف فرصة عمل جديدة في مجالات عدة منها الفلاحة والنقل والصيد البحري.
 
وذكر الوزير الجزائري أن الحكومة تتكفل حاليا بنحو 115 ألف فقير.
 
وكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أعلن أن نسبة البطالة في بلاده عرفت تراجعا هاما خلال السنوات الست الماضية حيث انتقلت من نسبة تقارب 30% إلى ما يعادل 17% عام 2005. كما كشف عن وجود مليون ونصف مليون عاطل عن العمل في بلاده أكثر من 73% منهم تقل أعمارهم عن 30 سنة، بالإضافة إلى وجود أكثر من 11 مليون دون سن الـ17.


المصدر : وكالات