أعلن مسؤولون في الرباط منح المغرب شركات أجنبية أربعة تراخيص للتنقيب عن النفط.

وقالوا إن هذه العقود تزيد عدد اتفاقيات التنقيب عن النفط والغاز إلى 23 عقدا تم إبرامها مع 20 شركة أجنبية منذ عام 1999.

ويعتبر المغرب البلد الوحيد في شمال أفريقيا الذي يفتقر إلى مصادر الطاقة من نفط وغاز، مما يجعل تكلفة الطاقة فيه هي الأعلى في حوض البحر المتوسط.

وفازت شركات أجنبية لاستكشاف النفط والغاز برا وبحرا حتى الآن بما مجموعه 85 ترخيصا تغطي مساحة تزيد على 237195 كيلومترا مربعا.

واعتمد المغرب قانونا للنفط والغاز قبل ست سنوات سعيا لاجتذاب مزيد من استثمارات المستثمرين الأجانب، ويقدم القانون حوافز منها الإعفاء الضريبي مدة عشر سنوات للشركات التي تحقق اكتشافات نفطية.

وتشمل الشركات الفائزة بالتراخيص الأربعة كلا من كابر ماروك ليمتد ومقرها قبرص وترانساتلانتيك ماروك الكندية وجنتين وايل مروكو الماليزية.

وتبلغ مدة العقد الذي فازت به كابر ماروك ليمتد للتنقيب عن النفط والغاز ثلاث سنوات بمنطقة في مقدمة سلسلة جبال الريف والريف الشرقي، إضافة إلى اتفاق للتنقيب في منطقة فاس.

المصدر : وكالات