المنتدى الاقتصادي العالمي يركز على الشرق الأوسط
آخر تحديث: 2006/5/18 الساعة 14:01 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/18 الساعة 14:01 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/20 هـ

المنتدى الاقتصادي العالمي يركز على الشرق الأوسط

دافوس يضم في عضويته الشركات العالمية ذات الدخل السنوي الذي لا يقل عن مليار دولار (الفرنسية-أرشيف)

شاهر الأحمد

يعتبر منتدى دافوس نفسه منظمة عالمية مستقلة غير ربحية تعمل على التطور العالمي، ويتيح المنتدى المجال للقادة السياسيين ورجال الاقتصاد في العالم للمشاركة في مؤتمراته بهدف مناقشة المشكلات الاقتصادية والسياسية ومحاولة وضع حلول عملية لها.

وأسس المنتدى أستاذ الاقتصاد كلاوس شواب عام 1971 في جنيف بسويسرا. وتشارك في عضوية المنتدى الشركات العالمية الكبرى التي لا يقل دخلها السنوي عن مليار دولار.

ويعقد المنتدى اجتماعاته الدورية السنوية في دافوس السويسرية وتشارك فيها نخب اقتصادية عالمية إلى جانب قادة سياسيين من مختلف دول العالم، وممثلين عن منظمات المجتمع المدني.

"
المنتدى الاقتصادي العالمي يسعى للإصلاح السياسي والاقتصادي
"
وتوضع في لقاءات المنتدى مسودات لخطط ومشاريع اقتصادية مشتركة، تستهدف في الأساس حسب منظميها العمل على خصخصة الخدمات الأساسية وتحرير السوق وخلق مناخ يسمح بالاستثمار والتشجيع على إصلاحات سياسية.

وقد وجد المنتدى أن الاجتماعات السنوية غير كافية لمناقشة المتطلبات العالمية مما حدا به إلى أن يعقد لقاءات إقليمية تصل أحيانا لعشرة على مدار العام الواحد في كل من أميركا اللاتينية وأفريقيا وآسيا والشرق الأوسط.

دافوس والشرق الأوسط
وفيما يخص منطقة الشرق الأوسط عقد حتى الآن ثلاثة لقاءات إقليمية بين عامي 2002 و 2005 في الأردن، هدفت لدمج المنطقة في الاقتصاد العالمي ومناقشة مستقبل "الشرق الأوسط الكبير" السياسي والاقتصادي وتنشيط الحركة الاستثمارية فيها.

وعقد على هامش هذه المنتديات اجتماعات ثنائية لوضع خطط لمشاريع اقتصادية مثل مشروع (قناة البحرين) بين البحر الأحمر والبحر الميت، وبحث منطقة تجارة حرة بين أميركا والدول العربية، وبين الأخيرة وإسرائيل إلى جانب مناقشة قضية السلام.

"
شرم الشيخ تستضيف في الـ20 من الشهر الجاري المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط تحت عنوان "السلام وفرص الرفاهية في الشرق الأوسط"
"
ومن المقرر أن تستضيف شرم الشيخ المصرية هذا العام في الفترة من 20 إلى 22 مايو/أيار الجاري أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط تحت عنوان "السلام وفرص الرفاهية في الشرق الأوسط"، وسيسعى المنتدى لوضع برنامج إقليمي اقتصادي يعمل على فتح السوق وجذب الاستثمارات العالمية، وسيناقش السبل الكفيلة بتهيئة أجواء السلام والأمن في المنطقة.

وسيركز المنتدى في ندواته على التحديات التي تواجه جيل المستقبل وخاصة القادة منهم في المنطقة.

ويتناول مواضيع أخرى تتعلق بدور القانون وكيفية تطوير القطاع الخاص إلى جانب العلاقات بين أميركا والعرب وأمن الخليج وحلف الناتو والسياسة الإسرائيلية امتدادا لوضع النساء والقانون وحرية التعبير والديمقراطية في المنطقة.
______________
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة