استئناف المشروع الزراعي بالجنوب السوداني جاء بعد توقف الحرب الأهلية (الفرنسية-أرشيف) 
قررت مصر والسودان استئناف مشروع زراعة 160 ألف فدان في منطقة الدمازين جنوب النيل الأزرق، بعد توقف استمر نحو عشرين عاما بسبب تأثر المنطقة بالحرب بين متمردي الجنوب والحكومة المركزية بالخرطوم.
 
وقال وزير الزراعة المصري أمين أباظة اليوم لدى عودته من السودان بعد زيارة استمرت يومين إنه شارك خلال وجوده بالعاصمة الخرطوم في اجتماعات الشركة المصرية السودانية للتكامل الزراعي، حيث تمت الموافقة على مضاعفة مساحة الأراضي التي سيتم استصلاحها العام المقبل إلى 13 ألف فدان.
 
 وأشار فوزي نعيم نائب رئيس الشركة إلى أنه ستتم دعوة المستثمرين المصريين للمساهمة في إتمام مشروع زراعة 160 ألف فدان بالجنوب السوداني.
وكان الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى قد أكد في يناير/ كانون الثاني أن الجامعة مستمرة بمشروعاتها لإعادة إعمار ما دمرته الحرب جنوب السودان، موضحا أن العمل بدأ الآن وبتنسيق مع الحكومة السودانية.
 
يُذكر أن الجامعة العربية عقدت المؤتمر العربي الأول للاستثمار والتنمية بالجنوب السوداني في فبراير/شباط 2004، في إطار جهودها لتجنب انفصال الجنوب وجعل الوحدة خيارا جاذبا في السودان.

المصدر : الألمانية