النفط يتجاوز مجددا 72 دولارا بعد حريق مصفاة بإيطاليا
آخر تحديث: 2006/5/1 الساعة 19:41 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/1 الساعة 19:41 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/3 هـ

النفط يتجاوز مجددا 72 دولارا بعد حريق مصفاة بإيطاليا

تجاوزت أسعار النفط العالمية مجددا اليوم مستوى 72 دولارا للبرميل، إثر حريق في إحدى المصافي النفطية في إيطاليا.
 
وعزز هذا الحريق مخاوف المتعاملين في أسواق النفط من نقص الإمدادات خاصة مع استمرار الهجمات ضد المنشآت النفطية بنيجيريا وتأثيراتها السلبية على الإنتاج، إضافة إلى التوتر القائم بين إيران والغرب بسبب برنامج طهران النووي.
 
وارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت 66 سنتا إلى 72.68 دولارا للبرميل في بورصة البترول الدولية بلندن.
كما قفز الخام الأميركي الخفيف 59 سنتا إلى 72.47 دولارا للبرميل.
 
وكان الحريق في المصفاة الإيطالية قد تسبب في إغلاقها وتوقف طاقتها الإنتاجية التي تبلغ 160 ألف برميل يوميا.
 
وتسببت المخاوف بشأن سنوات من ضعف الاستثمارات في قطاع التكرير فضلا عن المخاوف من تعطل إمدادات الخام لاسيما من إيران ونيجيريا في اتجاه صعودي مطرد لأسعار النفط.
 
"
وزير الطاقة الأميركي يتوقع أن تظل أسعار البنزين مرتفعة في بلاده لمدة سنتين على الأقل

"
وبلغ الخام الأميركي مستوى قياسيا بلغ 75.35 دولارا قبل أن ينحسر الأسبوع الماضي لأسباب منها قرار الرئيس الأميركي جورج بوش بتخفيف معايير الوقود مؤقتا لزيادة المعروض من المنتجات المكررة في الأسواق.
 
في المقابل توقع وزير الطاقة الأميركي صامويل بودمان أن تظل أسعار البنزين مرتفعة في بلاده لمدة سنتين على الأقل.
وأوضح بودمان أن الحكومة لا تستطيع عمل الكثير لتغيير هذا الوضع على المدى القصير.
 
وعزا ارتفاع الأسعار لتنامي استهلاك الصين والهند من موارد الطاقة, وزيادة الطلب الداخلي على البنزين مع اقتراب موسم الصيف, واستمرار النزاع في العراق. واستبعد الوزير الأميركي فرض ضريبة فورية على أرباح الشركات النفطية.
المصدر : وكالات