بريطانيا تدعو لتشديد مكافحة النزعة الحمائية الأوروبية
آخر تحديث: 2006/4/9 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/9 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/11 هـ

بريطانيا تدعو لتشديد مكافحة النزعة الحمائية الأوروبية

فرنسا والمفوضية الأوروبية ترفضان اقتراحا بريطانيا لتشديد مكافحة النزعة الحمائية (الفرنسية)  
دعا وزير المالية البريطانية غوردون براون الحكومات الأوروبية لإنشاء نظام أكثر صرامة للمنافسة لمكافحة النزعة الحمائية، لكن ذلك قوبل بالرفض من فرنسا وأعلى هيئة لمكافحة الاحتكار في أوروبا.

وتريد بريطانيا من المفوضية الأوروبية في إطار تصاعد النزعة الحمائية وتصرفات حكومات دول الاتحاد الأوروبي لدعم "القومية الاقتصادية" إنشاء لجنة مستقلة من الخبراء لتحقق في قطاعات فشل الاتحاد في تحريرها.

وأوضح براون في وثيقة قدمها إلى اجتماع وزراء مالية الاتحاد الأوروبي في فيينا السبت وجود قطاعات كثيرة في الاقتصاد الأوروبي مازالت تحتمي خلف الحواجز التي تكافئ عدم الكفاءة.

وأشار إلى أنه على سبيل المثال إذا فشل الاتحاد في فتح سوق الغاز أمام المنافسة فيعني ذلك أن مستهلكي الطاقة في أوروبا سيدفعون تكاليف إضافية العام الحالي تبلغ نحو 40 مليار جنيه إسترليني (70 مليار دولار).

ورفضت فرنسا والمفوضية الأوروبية فكرة إنشاء لجنة جديدة، حيث رأى وزير المالية الفرنسي تيري بريتون أنه من الأفضل التقيد بما لدى المفوضية في هذا المجال.

ورغم اتفاق مفوض الشؤون الاقتصادية والنقدية بالاتحاد الأوروبي جواكين ألمونيا مع براون بشأن الحاجة إلى فتح الأسواق فقد قال إن النظام الحالي يعمل بنجاح.

وحذر رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه من أن تؤدي سياسة الحمائية إلى الإضرار في نمو الاقتصاد الأوروبي. 

كما طالب رؤساء تنفيذيون لشركات أوروبية كبرى حكومات دول الاتحاد بتقليص الإجراءات الروتينية ومحاربة سياسات الحماية لتتمكن من مواجهة المنافسة المتزايدة من الأميركي والياباني والصيني.

المصدر : وكالات