وزير الخارجية دونر أحد اللذيم سيمثلان أمام لجنة التحقيق (رويترز-أرشيف) 
يمثل اثنان من الوزراء البارزين في مجلس الوزراء الأسترالي الأسبوع المقبل أمام لجنة تحقيق خاصة بتورط شركة الحبوب الاسترالية الحكومية (AWB) بمنح نظام الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين رشا للحصول على صفقات في إطار برنامج الأمم المتحدة "النفط مقابل الغذاء".

والوزيران هما وزير الخارجية ألكسندر دونر ونائب رئيس الوزراء ووزير التجارة مارك فيل.

وقال أحد أعضاء لجنة التحقيق وهو جون أغيس إنه يتوقع أن يقدم الوزيران أدلة قائمة على بيانات بشأن القضية.  

وتوقع محللون أن تسهم تفاعلات هذه القضية مع مثول الوزيرين في إضعاف حكومة جون هوارد أمام الرأي العام الأسترالي.

وكان هوارد نفسه قد نفى الشهر الماضي أن يكون تلقى برقيات دبلوماسية تحذره منذ عام 2000 من أن الرئيس العراقي السابق صدام حسين يطلب رشا في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء.

يشار إلى أن الشركة متهمة بدفع 220 مليون دولار رشوة إلى نظام صدام حسين للحصول على صفقات طبقا لبرنامج النفط مقابل الغذاء، وشكلت الحكومة لجنة تحقيق خاصة في هذه القضية برئاسة القاضي السابق تيرنس كول.

المصدر : وكالات