أعلن اليمن أنه سيقدم مقترحات عملية لدمج اقتصاده مع دول مجلس التعاون الخليجي الست على مدى السنوات العشر القادمة.

وقال نائب وزير التخطيط اليمني يحي المتوكل لدى مغادرته بلاده اليوم على رأس وفد إلى العاصمة السعودية الرياض حيث تبدأ غدا بمقر الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الاجتماعات اليمنية الخليجية لاستكمال بحث آليات تأهيل اليمن للاندماج في اقتصاديات دول الخليج.

وأوضح المتوكل أن هذه المباحثات ستكرس لاستكمال مناقشات بدأها وزراء خارجية الجانبان مطلع الشهر الماضي, بشأن مشروع تقدم به اليمن لتأهيل اقتصاده للاندماج وإسهامات الصناديق والحكومات الخليجية في تحقيق خطط التنمية وفقا لتصورات سلمها اليمن للقمة الخليجية في 2005.

وأضاف المسؤول أن الجانب اليمني أعد تصورات ومقترحات سيقدمها خلال هذه الاجتماعات للجانب الخليجي لبلورة الأفكار الأولية المطروحة إلى برامج عمل محدده لتأهيل اقتصاد اليمن من خلال تقديم المساعدات التنموية وفقا للاحتياجات والمتطلبات اليمنية على مدى السنوات العشر القادمة.

في السياق ذاته من المقرر أن يصل إلى اليمن منتصف الشهر الحالي الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية للتمهيد للخطوات الإجرائية على طريق تنفيذ نتائج الاجتماع الوزاري فيما يتعلق بتأهيل اليمن للاندماج في الاقتصاد الخليجي.

يشار إلى أن العلاقات اليمنية الخليجية تشهد في الوقت الراهن تناميا مضطردا في جميع المجالات خاصة المجال الاقتصادي، بما في ذلك تنامي حركة تدفق الرساميل الخليجية للاستثمار في اليمن. وارتفع التبادل التجاري اليمني الخليجي من 2.7 مليار دولار في عام 2002 ليصل إلى 3.2 مليار دولار في عام 2004.

المصدر : وكالات