قال مسؤول بوزارة الطاقة والتعدين السودانية إن إنتاج بلاده من النفط يزيد على 300 ألف برميل يوميا، وسيرتفع إلى نصف مليون برميل يوميا اعتبارا من العاشر من أبريل/نيسان الحالي بافتتاح خط أنابيب جديد طال انتظاره.
 
وأضاف المسؤول أن وفدا سيسافر إلى أعالي النيل للاحتفال بافتتاح خط مجموعة ببرودار. وسينقل خط الأنابيب الخام من حوض ميلوت إلى بور سودان في الشرق.
 
وقالت مصادر من قطاع النفط في الخرطوم إن خط الأنابيب تأخر كثيرا بسبب أخطاء في أعمال التأسيس. وكان من المقرر أن يبدأ تشغيله في أغسطس/آب من العام الماضي.
 
وبترودار هو مشروع مشترك مكون أساسا من شركة النفط الوطنية الصينية وشركة بتروناس الماليزية، إضافة إلى حصص أقل لشركة سينوبك الصينية وسودابت السودانية وشركة آل ثاني ومقرها دبي.
 
وبعد حرب أهلية بين الشمال والجنوب استمرت نحو 20 عاما، وقعت حكومة الخرطوم اتفاق سلام العام الماضي يتضمن اقتسام الثروة والسلطة.
 

المصدر : رويترز