وزير المالية الفلسطيني عمر عبد الرازق 
نفى وزير المالية الفلسطيني عمر عبد الرازق للجزيرة أن يكون على علم بنية بنك هبوعليم الإسرائيلي وقف التحويلات المالية للسلطة الفلسطينية.
 
جاء ذلك بعد أن نشرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية خبرا مفاده أن هبوعليم قرر وقف كل التحويلات الدولية والإسرائيلية إلى السلطة عقب أداء حكومة حماس اليمين الدستورية.
 
ويُقدر حجم تلك التحويلات بعشرات الملايين من الدولارات يوميا. يُذكر أن كافة التعاملات المالية الفلسطينية تحول عبر المصارف الإسرائيلية ومن أبرزها هبوعليم.
 
في الوقت نفسه قال وزير الاقتصاد الفلسطيني إن الممارسات والإجراءات الإسرائيلية الساعية لتضييق الحصار على الشعب الفلسطيني وموارده الاقتصادية، ستنعكس بنتائج سلبية على مجمل الاقتصاد الفلسطيني.
 
وأوضح علاء الدين الأعرج أن الحكومة الجديدة ستحاول التغلب على هذه المشكلة من خلال التوجه إلى العمق العربي.

وتحاول حكومة حماس العمل على تنفيذ عدد من المخططات الاقتصادية التي تهدف إلى تعزيز الاعتماد على الذات، وتشجيع الاستثمار للقطاع الخاص ليأخذ دوره بعملية التنمية والتطوير الاقتصادي.
 
وذكر الوزير أن حكومته أعدت العديد من البرامج الواعدة لتشجع رأس المال الفلسطيني والعربي والدولي للاستثمار في الأراضي الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة + وكالات