قال اليمن إن الصين احتلت المركز الأول كشريك تجاري له من بين دول العالم في حجم التبادل السلعي الذي ارتفع العام الماضي إلى مستوى غير مسبوق بلغ ثلاثة مليارات دولار من 1.9 مليار دولار في عام 2004.
 
وذكرت وزارة الصناعة والتجارة اليمنية أن حجم التبادل التجاري بين البلدين ينمو سنويا بمعدل 20.7% في المتوسط، مشيرة إلى أن الميزان التجاري حقق فائضا لصالح اليمن قدره 168.8 مليار ريال (860 مليون دولار) خلال عام 2004.
 
وارتفعت الصادرات اليمنية إلى الصين إلى 261.13 مليار ريال (1.3 مليار دولار) عام 2004 بعد أن كانت 107.9 مليارات ريال عام 1999، فيما قفزت واردات اليمن من السلع الصينية إلى 47.18 مليار ريال (240 مليون دولار) من 9.93 مليارات ريال في الفترة نفسها.
 
ونوه التقرير إلى أن الصادرات اليمنية إلى الصين التي تعد الدولة الأولى المستقبلة لها تركزت بشكل أساسي على النفط الخام في الوقت الذي تراجع فيه تصدير الأسماك الذي كان يعد سلعة التصدير الثانية إلى الصين.
 
وتشمل الواردات اليمنية من الصين الملبوسات والمنتجات الغذائية والحبوب ومواد البناء وقطع الغيار وسلعا استهلاكية أخرى.
 
ومن المقرر أن يبدأ الرئيس اليمني على عبد الله صالح الخميس المقبل زيارة رسمية للصين على رأس وفد كبير يضم عددا من رجال الأعمال اليمنيين المتعاملين مع الشركات الصينية.

المصدر : وكالات