إيرباص قالت إن الطائرة لا يزيد استهلاكها من الوقود سوى من 6 إلى 7% (رويترز-أرشيف)
تواجه إيرباص (أي340-600) رباعية المحركات والطويلة المدى تهديدا كبيرا في مبيعاتها بسبب زيادة استهلاكها للوقود عن منافستها ذات المحركين (بوينغ 777) التي سجلت مبيعات بلغت عشرة أضعاف الأولى في العام الماضي.
 
وقد اعترفت متحدثة باسم إيرباص بوجود هبوط في مستوى الطلبيات من هذا النوع.
 
لكن المدير التجاري لإيرباص جون ليهي قلل من أهمية المسالة قائلا إن الطائرة الرباعية المحرك لا يزيد استهلاكها من الوقود سوى من 6 إلى 7% عن منافستها ذات المحركين مطلقا حملة ضخمة لإعادة الاعتبار إلى الطائرة (أي 340-600) من  خلال اللعب على وتر الأسعار.
 
جاء ذلك بعد أن قررت شركة طيران الإمارات التابعة لإمارة دبي تأخير طلبية من 20 طائرة إيرباص (اي340-600) إلى أجل غير مسمى، وذلك في انتظار النسخة المحسنة من الطائرة التي تستهلك كميات أقل من الوقود.
 
وتبلغ قيمة هذه الصفقة التي أبرمت في 2003، حوالي 4.2 مليارات دولار وكان من المفروض أن يتم تسليم أولى هذه الطائرات في 2007.
 
يشار إلى أن التوفير في نفقات الوقود بات الهدف المشترك لجميع شركات الطيران التي تأثرت كثيرا نتيجة الارتفاع الكبير في أسعار النفط. فقد ارتفعت فاتورة هذه الشركات النفطية بنسبة 50% العام الماضي لتصل إلى 92 مليار دولار وفقا لأرقام الاتحاد الدولي للنقل الجوي.  

المصدر : الفرنسية