الحكومة الفلسطينية ترفض استبعادها من دفع الرواتب
آخر تحديث: 2006/4/29 الساعة 19:10 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/29 الساعة 19:10 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/1 هـ

الحكومة الفلسطينية ترفض استبعادها من دفع الرواتب

الحكومة الفلسطينية قالت إنها تقبل التنسيق معها لتوزيع الرواتب (رويترز)
رفضت الحكومة الفلسطينية اليوم بشكل واضح استبعاد دورها من دفع رواتب الموظفين طبقا لاقتراح الرئيس الفرنسي جاك شيراك إنشاء صندوق ائتمان بإشراف البنك الدولي.
 
وأكد الناطق باسم الحكومة غازي حمد أن الاقتراح يظهر الحكومة كأن ليس لها صلة بالوضع الفلسطيني ولا بالرواتب ولا بالموظفين ولا بالمسؤولية عن الأموال.
 
وقال حمد في تصريحات لإذاعة "صوت فلسطين" إن الحكومة ليست بالطبع ضد صرف الرواتب منذ هذه اللحظة إلى كل الموظفين، لكنه رفض مبدأ إلغاء دور الحكومة من المسألة.
 
لكن حمد أوضح أنه إذا كانت المسألة ستتم بالتنسيق بين الحكومة والرئيس محمود عباس أو بين الجانبين والدول الأخرى فليست هناك مشكلة.
 
وأشار الناطق الحكومي إلى أن تحكم المؤسسات الدولية مثل البنك الدولي وغيره في قضية وصول الأموال، يعني أن الاقتصاد سيكون تابعا لكل هذه السياسات معتبرا ذلك قضية خطيرة.
 
وكان رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية قد رحب أمس الجمعة من حيث المبدأ باقتراح الرئيس الفرنسي إنشاء صندوق في البنك الدولي لدفع رواتب الموظفين الفلسطينيين مباشرة، حيث اشترط هنية ألا ينقص ذلك من صلاحيات الحكومة الفلسطينية.
 
وكشف شيراك عن هذا الاقتراح عقب اجتماعه مع الرئيس الفلسطيني بالعاصمة الفرنسية باريس. وذكرت مصادر أن شيراك يعتزم تقديم هذا الاقتراح إلى اللجنة الرباعية الدولية خلال اجتماعها في 9 مايو/أيار المقبل.
المصدر : وكالات