أوبك تبقي على سقف إنتاجها لوفرة الإمدادات
آخر تحديث: 2006/4/25 الساعة 00:24 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/25 الساعة 00:24 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/27 هـ

أوبك تبقي على سقف إنتاجها لوفرة الإمدادات

العطية عزا ارتفاع الأسعار إلى عوامل جيوسياسية (الجزيرة)
اتفق وزراء الدول المصدرة للنفط (أوبك) اليوم على إبقاء سقف الإنتاج الحالي للمنظمة دون تغيير عند 28 مليون برميل نفط يوميا على الرغم من ارتفاع الأسعار إلى مستوى قياسي. وبررت دول المنظمة ذلك بوجود وفرة في الإمدادات وبأن أسباب ارتفاع الأسعار خارجة عن مسؤوليتها.
 
وجاء القرار في أعقاب اجتماع تشاوري غير رسمي لوزراء الدول الأعضاء في المنظمة على هامش أعمال منتدى الطاقة العالمي العاشر المنعقد في الدوحة.
 
وأكد وزير الطاقة القطري عبد الله العطية أن كميات النفط كافية في الأسواق، وعزا ارتفاع الأسعار إلى عوامل "جيوسياسية" وإلى نقص إمكانات التكرير.

وقال وزير النفط الفنزويلي رافاييل راميريز إنه لا يوجد لدى وزراء نفط أوبك ما يمكنهم عمله لتهدئة الأسعار التي بلغت مستويات قياسية.

كما أكد وزير النفط السعودي علي النعيمي أن المنظمة غير قادرة على القضاء على التوتر العالمي الذي يعد السبب الرئيسي وراء الأسعار القياسية للنفط. وعزا الارتفاع إلى التوترات العالمية لا إلى عوامل العرض والطلب.
 
وكان وزير النفط الكويتي أحمد الفهد الصباح قال في وقت سابق إن التوترات السياسية أضافت لسعر برميل النفط ما يصل إلى 15 دولارا، إضافة إلى نحو سبعة دولارات بسبب الإحساس بعدم الأمان في الأسواق. وقال مسؤول نفطي ليبي بارز إن المخاوف من ضربة أميركية ضد إيران أضافت 15 دولارا لسعر برميل النفط.
 
وقد تراجعت أسعار النفط العالمية اليوم بنسبة طفيفة عن أعلى مستوى لها الخميس الماضي لتحافظ على مستوياتها السعرية فوق حاجز 74 دولارا للبرميل.
 
وهبط سعر برميل الخام الأميركي الخفيف بنحو نصف دولار، بينما تراجع سعر برميل خام برنت بنحو 45 سنتا.
 
ويعزو المحللون هذه المستويات المرتفعة إلى المخاوف الناجمة عن احتمال انقطاع الإمدادات الإيرانية على خلفية النزاع بشأن الملف البرنامج النووي الإيراني ونقص الإمدادات من العراق ونيجيريا.
المصدر : الجزيرة + وكالات