النقد يترك لأعضائه اختيار كيفية التعامل مع السلطة الفلسطينية
آخر تحديث: 2006/4/21 الساعة 18:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/21 الساعة 18:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/23 هـ

النقد يترك لأعضائه اختيار كيفية التعامل مع السلطة الفلسطينية

رودريغو راتو
قال صندوق النقد الدولي الخميس إن الدول الأعضاء في الصندوق لها أن تقرر كيفية التعامل مع السلطة الفلسطينية.
 
وأكد رئيس الصندوق رودريغو راتو أن الدول الأعضاء لها أن تقرر كيف ينبغي لها التعامل مع السلطة الفلسطينية التي تقودها حركة المقاومة الإسلامية (حماس).
 
ولأن السلطة الفلسطينية ليست دولة ذات سيادة فإنه لا يمكنها أن تتقدم بطلب للحصول على العضوية في صندوق النقد الدولي أو البنك الدولي وليست مؤهلة للحصول على قروض تكون في العادة متاحة للدول الأعضاء.
 
في الوقت نفسه أعلنت السلطة الفلسطينية أن الجامعة العربية جمعت أكثر من 71 مليون دولار من المساعدات العربية للفلسطينيين تتضمن 50 مليون دولار من دولة قطر و20 مليونا من السعودية.
 
ومن المقرر أن يتم تحويل هذه الأموال إلى خزينة الحكومة الفلسطينية في أقرب وقت.
 
من جانب آخر قالت صناديق استثمار عربية إنها ستقدم نحو 50 مليون دولار لتمويل مشروعات فلسطينية، إلا أنها أكدت أن الأموال سوف لن تذهب إلى الحكومة الفلسطينية مباشرة.
 
وكان البنك الدولي حذر من أن السلطة الفلسطينية تواجه أوضاعا اقتصادية صعبة وأنها غير قادرة على دفع رواتب نحو 140 ألف موظف حكومي ما لم تتلق معونات.
 
يذكر أن إسرائيل قطعت تحويلات مستحقة للفلسطينيين تقدر بنحو 55 مليون دولار، كما قطعت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي المعونات المباشرة إلى الحكومة الفلسطينية التي ورثت ديونا تبلغ نحو 1.25 مليار دولار.
المصدر : وكالات