برنت فوق 74 دولارا وارتفاع الخام الأميركي لمستوى قياسي
آخر تحديث: 2006/4/21 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/21 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/22 هـ

برنت فوق 74 دولارا وارتفاع الخام الأميركي لمستوى قياسي

فرنسا تطلب نشر بيانات مخزونات النفط الأوروبية أسبوعيا للحد من ارتفاع الأسعار (رويترز)

تشارك الدول المنتجة والمستهلكة للنفط في المنتدى الدولي للطاقة الذي سيعقد في الدوحة نهاية الشهر الجاري في ظل ارتفاع كبير في أسعار النفط مما يشكل فرصة للتحاور.

ويشهد المنتدى أيضا اجتماعا غير رسمي لأعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

ويشارك ما يزيد على 60 دولة ومنظمة دولية الكثير منها على مستوى وزاري في الدورة العاشرة لهذا المنتدى الدولي بين 22 و25 أبريل/نيسان الجاري في العاصمة القطرية.

ويتضمن المنتدى -الذي يعقد دوريا كل سنتين في مدن مختلفة دون إصداره قرارات- محاضر مخصصة للمندوبين ولقاءات ثنائية واجتماعا غير رسمي لأعضاء أوبك التي تنتج 40% من النفط المستهلك في العالم.

"
منتدى الدوحة يبحث تحديات المستقبل والطاقة المتجددة والأمن النفطي ويرجح هيمنة مشكلة ارتفاع أسعار النفط عليه
"
ورغم أن المحاور في المنتدى ستكون تحديات المستقبل والطاقة المتجددة والأمن النفطي والاستثمارات، يرجح أن تهيمن على أجواء المنتدى مشكلة ارتفاع أسعار النفط.

كما سيكون هذا الموضوع على جدول أعمال اجتماع مشترك بين صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ووزراء مالية مجموعة الدول السبع الذي سيعقد نهاية الأسبوع في واشنطن.

ومن غير المتوقع اتخاذ أعضاء أوبك قرارا بزيادة الإنتاج لأن معظم هؤلاء الأعضاء ينتجون بأقصى طاقاتهم.

أسواق النفط
وتجاريا ارتفع سعر مزيج برنت خام القياس الأوروبي إلى مستوى قياسي مسجلا 74.22 دولارا للبرميل وصعد سعر الخام الأميركي الخفيف إلى 72.49 دولارا للبرميل مسجلا مستوى قياسيا أيضا.

وذكرت أوبك أن سعر سلة خاماتها ارتفع إلى 66.36 دولارا للبرميل أمس مقابل 65.80 دولارا في اليوم السابق.

"
سلمان: ارتفاع الأسعار يعود إلى قلق الأسواق بشأن التوترات بين الغرب وإيران بشأن برنامج طهران النووي وعدم الاستقرار في العراق ونيجيريا وتراجع المخزونات الأميركية
"
وقال مستشار وزير الطاقة القطري رمزي سلمان إن ارتفاع الأسعار يعود إلى قلق الأسواق بشأن التوترات بين الغرب وإيران بشأن برنامج طهران النووي وعدم الاستقرار في العراق ونيجيريا، إضافة إلى تراجع مخزونات النفط والبنزين الأميركية.

واستبعد كبح جماح هذه الأسعار لأن 18 إلى 20 دولارا من سعر النفط الحالي يرجع إلى المخاوف والقلق في الأسواق وإشاعات مصدرها المضاربين المستفيدين من الارتفاع، لكنه أشار إلى مرونة الاقتصاد العالمي رغم ارتفاع الأسعار.

وعبر وزير النفط الإيراني كاظم وزيري هامانه عن رضا بلاده عن أسعار النفط المرتفعة حاليا.

وقال وزير الصناعة الفرنسي فرانسوا لوس إن فرنسا طلبت من المفوضية الأوروبية نشر بيانات مخزونات النفط لجميع دول الاتحاد الأوروبي أسبوعيا بدلا من شهريا لتخفيف الضغط على الأسواق.

المصدر : الجزيرة + وكالات