الصين تخفف القيود على تدفق رؤوس الأموال
آخر تحديث: 2006/4/14 الساعة 17:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/14 الساعة 17:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/16 هـ

الصين تخفف القيود على تدفق رؤوس الأموال

قررت الصين تخفيف القيود التي تفرضها على تدفق رؤوس الأموال لتسهل على الأفراد والشركات شراء العملات الأجنبية والاستثمار في الخارج.
 
وسيمكن هذا الإجراء الرئيس هو جينتاو من أن يخبر الرئيس الأميركي جورج بوش عندما يجتمعان يوم الخميس القادم أن الصين قطعت شوطا كبيرا تجاه تحرير سعر الصرف.
 
ووفقا للقواعد التي أعلنها البنك المركزي والهيئة المشرفة على سوق الصرف الأجنبي فإن البنوك الصينية سيسمح لها بدمج الودائع المقومة باليوان وتحويلها إلى عملات أجنبية للاستثمار في السندات في الخارج.
 
وبات بمقدور شركات إدارة الصناديق استثمار حيازات الأفراد والشركات من العملات الصعبة في السندات أو الأسهم في الخارج، في حين سيسمح لشركات التأمين بالاستثمار في أوعية الدخل الثابت وأوراق سوق النقد القصير الأجل.
 
وبخلقها طلبا على الدولار فإن تلك الإجراءات يمكنها نظريا تخفيف الضغط المتسبب في مزيد من الارتفاع لقيمة اليوان والمتولد عن الفائض القياسي في الميزان التجاري للصين والتدفقات الاستثمارية على الصين مما عزز احتياطياتها من النقد الأجنبي إلى مستوى قياسي عالمي وصل إلى 853.6 مليار دولار.
 
من ناحية أخرى قالت وزارة التجارة الصينية إن الصين اجتذبت استثمارات أجنبية مباشرة قدرها 14.25 مليار دولار في الثلاثة أشهر الأولى للعام 2006 وهو ما يزيد 6.4% بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.
 
وفي عام 2005 كله اجتذبت الصين استثمارات أجنبية مباشرة قدرها 60.3 مليار دولار منخفضة قليلا من المستوى القياسي 60.6 مليار عام 2004.
 
من جانبه قال الرئيس الأميركي جورج بوش إنه يجب على الصين أن تتحرك نحو اتخاذ عملة مرنة تقوم على عوامل السوق وذلك لمعالجة الاختلالات التجارية بين الدولتين.

وفي تعزيز للضغط على الرئيس الصيني هو جينتاو قبل مباحثاتهما قال بوش "نتوقع أن تفي الصين بالتزاماتها".
 
لكن يانج جيتشي نائب وزير الخارجية الصيني قال إن بلاده ستتمسك بسياستها القائمة على إصلاح نظام عملتها وفق مصالحها مع أخذ الاحتياجات العالمية في الحسبان.
 
وسئل يانج في مؤتمر صحفي هل الهدف من هذه الخطوات تهدئة الجو المحيط بمحادثات الرئيس الصيني جينتاو في واشنطن؟ فرد بقوله "سنواصل إصلاحاتنا فيما يتعلق بآلية أسعار الصرف انطلاقا من الظروف الوطنية في الصين مع الأخذ في الحسبان مصالح بقية العالم".
المصدر : رويترز