الاقتصاد الجزائري مبشر لكن عقبات تعترض اقتصاد السوق
آخر تحديث: 2006/4/14 الساعة 14:24 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/16 هـ
اغلاق
خبر عاجل :لافروف: وجهنا رسالة واضحة لأطراف الأزمة الخليجية للجلوس حول طاولة المفاوضات
آخر تحديث: 2006/4/14 الساعة 14:24 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/16 هـ

الاقتصاد الجزائري مبشر لكن عقبات تعترض اقتصاد السوق

من المتوقع أن تتجاوز عائدات الجزائر من النفط والغاز هذا العام 50 مليار دولار ارتفاعا من 45.6 مليار في العام الماضي,  كما أنه من المنتظر أن ينمو الاقتصاد بنسبة 5.8% ترتفع إلى 8% في 2008.
 
وقد أطلقت الحكومة خطة خمسية بتكلفة 80 مليار دولار لتحفيز نمو الاقتصاد وتوفير الوظائف التي تحتاجها البلاد بشدة مدعومة باحتياطيات نقد أجنبي تزيد على 60 مليار دولار. وتستهدف الخطة إعادة الأمل إلى سكان البلاد البالغ تعدادهم 33 مليون نسمة في أعقاب أكثر من عشر سنوات من الصراع الذي أودى بحياة الآلاف وتسبب في أضرار مادية بقيمة 20 مليار دولار.
 
لكن عبد الحق العميري رئيس المعهد الدولي للإدارة قال إن الجزائر تخطئ إذا اعتقدت أن بمقدورها تطبيق اقتصاد السوق في حين لايزال القطاع العام يسهم بنسبة تزيد على 30% إلى 35% من الناتج المحلي الإجمالي.

وأضاف أن الجزائر حاولت تطبيق اقتصاد السوق في مناخ يهيمن عليه القطاع العام معربا عن اعتقاده بأن هذا مستحيل.

كما أوضح أن الإصلاحات في القطاع المصرفي بطيئة نظرا لأن البنوك التابعة للدولة تمثل حوالي 95% من إجمالي الأصول المصرفية ومحافظ القروض.
 
وقال العميري إن تطوير النظام المصرفي شيء وإصلاحه شيء آخر معربا عن اعتقاده أن الحكومة لا تتعامل مع مشكلة إقراض الشركات الخاسرة ومستوردي البضائع المصنعة, موضحا أن 40% من القروض تستخدم في تمويل الواردات وأن 40% إلى 50% منها يذهب إلى شركات خاسرة. وأضاف أن التدخلات السياسية تمثل عائقا آخر أمام الوصول إلى اقتصاد السوق.
 
وقال العميري إن تعيين مديري البنوك والشركات والمؤسسات لاعتبارات سياسية لا اقتصادية أعاق الاقتصاد.
 
وذكر أن البلاد لديها الموارد المالية الكافية لتجاوز السنوات الخمس المقبلة دون عناء لكنه حذر من الآثار التي قد يسببها تراجع أسعار النفط للجزائر التي تنتج حوالي 1.4 مليون برميل يوميا من الخام.
المصدر : رويترز