أعلنت وزارة التجارة الأميركية زيادة العجز التجاري للولايات المتحدة في يناير/ كانون الثاني الماضي إلى مستوى قياسي.

وبلغ هذا العجز 68.5 مليار دولار متجاوزا التوقعات مع ارتفاع الواردات بسبب ارتفاع أسعار النفط المرتفعة.

وأظهر تقرير صدر عن الوزارة اليوم زيادة العجز الشهري بنسبة 5.3% عن مستواه المسجل في ديسمبر/ كانون الأول الماضي والبالغ 65.1 مليار دولار، متخطيا توقعات محللي وول ستريت التي قدرته بمبلغ 66.5 مليار دولار.

وسجل العجز القياسي في الشهر الأول من هذا العام ليشكل أكبر تراجع شهري على الإطلاق بعد عجز تجاري سنوي قياسي بلغ 723.6 مليار دولار في العام الماضي.

ويتوقع أن يتجاوز العجز التجاري 800 مليار دولار في العام الحالي إذا استمر بنفس مسار يناير/ كانون الثاني الماضي.

وساهم ارتفاع أسعار النفط في زيادة العجز التجاري الأميركي بنسبة فاقت 4% في الشهر الأول من عام 2006 لتبلغ 51.93 دولارا للبرميل في رفع العجز التجاري لمستوى قياسي.

واتسعت الفجوة في العجز التجاري مع الصين لصالح بكين بنسبة 9.9% لتبلغ 17.9 مليار دولار.

المصدر : وكالات