بدائل الوقود تلفت أنظار زوار معرض جنيف للسيارات
آخر تحديث: 2006/3/8 الساعة 16:02 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/8 الساعة 16:02 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/8 هـ

بدائل الوقود تلفت أنظار زوار معرض جنيف للسيارات

لفتت بدائل الوقود والسيارات الصغيرة التي تعمل بالديزل النظيف أنظار زوار معرض جنيف الدولي للسيارات الذي افتتح 2 آذار/مارس الجاري.
 
وأثار ارتفاع أسعار الوقود اهتمام الرأي العام بأنواع الوقود البديلة في المعرض. فبينما تبحث العديد من شركات السيارات بشكل واقعي عن وسيلة لاختراق السوق بأنواع السيارات التي تعمل بالهيدروجين بحلول عام 2020، تبدو هناك عدة حلول مؤقتة محتملة.
 
وأعلنت فولكس فاغن أنها حددت لنفسها عام 2010 وعدا لتجهيز جميع سياراتها للسير بالوقود العادي ومصادر الطاقة المتجددة مثل البيوماس والإيثانول. كما تعهد توماس فيبر رئيس قسم الأبحاث في شركة ديملر كرايسلر بجعل محركات البنزين رخيصة مثل محركات الديزل وبجعلها نظيفة مثلها أيضا.
 
وعرضت شركة مرسيدس السيارة سي إل إس 320 المزودة بتكنولوجيا الديزل النظيف "بلوتيك"
والتي تلتزم معايير الانبعاثات الصارمة، وتستهلك وقودا أقل بنسبة تتراوح من 20 و40 %  عن مثيلاتها التي تعمل بالوقود.
 
 وقال نيك مارجيتس الخبير بسوق السيارات الأوروبية في معهد جاتو داينمكس لأبحاث السوق إن شركات السيارات الأوروبية تسيطر حتى الآن على قطاع الديزل، ولكن الشركات الآسيوية تلاحقها وتهدد بكسر هذه السيطرة.
 
وتخطط ميتسوبيشي لطرح نموذج يعمل بالديزل من أي سيارة تعرضها في أوروبا. وتمثل لكزس آي أس 220 أول سيارة تعمل بالديزل قادرة على منافسة السيارات الأوروبية مثل أودي وبي إم دبليو ومرسيدس.
 
 ويختار واحد من كل اثنين من مشتري السيارات في أوروبا سيارة تعمل بالديزل، مع تزايد نصيب تويوتا وهيونداي ونيسان في السوق.
 
وأعلنت هيونداي الكورية أنها سوف تعرض هذا العام طرازين جديدين يعملان بالديزل في السوق الأوروبي.
 
 ولا تنتشر السيارات التي تعمل بالديزل في الأسواق الأميركية بسبب نقص محطات الوقود والصيانة، في حين أن ثلثي الأرباح التي تحققها شركات السيارات الأوروبية تأتي من بيع سيارات الديزل.
 
ويعتقد خبراء السوق أن اليابانيين يسعون بصورة واضحة للحصول على نصيب أكبر من هذه السوق.
 
وفي نفس الوقت تسعى شركات السيارات الأوروبية للحصول على نصيب أكبر في سوق المحركات الهجينة بالولايات المتحدة التي تسيطر عليها تويوتا وهوندا. وأعلنت أودي أنها ستطرح نسخة من سيارتها الجديدة كيو 7 تعمل بمحرك هجين يتميز بانخفاض استهلاكه للوقود بنسبة 13% عن الطراز التقليدي من السيارة.
المصدر : الألمانية