ربط صناديق البريد التقليدية بالأجهزة الخلوية
آخر تحديث: 2006/3/30 الساعة 15:45 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/30 الساعة 15:45 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/1 هـ

ربط صناديق البريد التقليدية بالأجهزة الخلوية

كشفت جافنا Javna، الشركة العربية الرائدة في صناعة الحلول البرمجية  والتطبيقات اللاسلكية، النقاب عن باقة حلولها المتكاملة Mobi-Post لاستعادة شباب وحيوية قطاع البريد الأرضي وذلك من خلال توفير الآلية اللازمة لربط الزبائن بصناديق بريدهم مباشرة عبر الأجهزة الخلوية لمشاهدة محتوياتها من أي مكان وفي أي وقت كان.
 
ومن حيث المبدأ، تشمل باقة جافنا البريدية ثلاث خدمات رئيسية، بحيث تسمح الخدمة الأولى للمستخدمين رؤية صناديق بريدهم لمعرفة محتوياتها. بينما تختص الخدمة الثانية بإشعار المستخدمين بلحظة ورود الرسائل والطرود الجديدة إلى صناديق بريدهم من خلال خدمة الرسائل القصيرة (SMS). في حين تتيح الخدمة الثالثة للمشتركين إمكانية الاستعلام عن أي رسالة كانت، صادرة أم واردة، وتعقب أثرها لمعرفة أين وصلت وكم من الوقت يلزمها لبلوغ وجهتها.
 
وتهدف باقة Mobi-Post، كما أوضح المدير التنفيذي لشركة جافنا، منصور منصور، إلى تطوير وتحديث البنى التحتية لشركات البريد لتحسين قدراتها الفنية والتقنية من جهة، وللارتقاء بمستوى خدمات العملاء وتنويع خدماتها، من جهة ثانية.
 
وقال منصور في بيان للشركة "عملنا خلال الفترة الماضية على تطوير وتحديث خدمات البريد التقليدية وأتمتها بطريقة ذكية، لاستعادة شباب وحيوية القطاع. وبفضل حلول Mobi-Post، استطعنا إحداث نقلة نوعية في كينونة شركات البريد ووضعها في مصاف كبرى الشركات العالمية الخاصة والمنافسة لها".
 
وعن الانعكسات المادية والمعنوية لباقة حلول Mobi-Post، قال مدير تطوير أعمال شركة جافنا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، محمود سويد إن هذه الحلول ستشكل مصادر مالية إضافية بالنسبة للشركات وبنسبة لا تقل أهمية عن مصادر دخلها الحالية، خاصة وإن الشركة نجحت وللمرة الأولى في الشرق الأوسط في توظيف الفنيات التقنية الأكثر عملية لإدراج الأشرطة الإعلانية عبر البوابة الخلوية.
 
فعند النقر على الشريط الإعلاني، سيظهر الإعلان بصورته الكاملة سواء أكان صورة ثابتة أو عبارة عن مشاهد مصورة على هيئة فيديو كلب أو صور ثابتة مدمجة ببعض الحركات الفلاشية أو المقاطع الصوتية.
 
وللحفاظ على خصوصية المستخدمين، دعمت شركة جافنا حلولها البريدية وزودتها بالجدران النارية للحيلولة دون عمليات القرصنة. كما حصنت عملية الدخول إلى صناديق البريد باسم مستخدم وكلمة سر، يمكن للمنتفعين تغييرهما عند الحاجة.
 
ولإتاحة المجال لجميع زبائن البريد للانتفاع بخدماتها التقنية الجديدة، عملت جافنا على تطويع تطبيقاتها بحيث يمكن استخدامها على جميع الأجهزة الخلوية بمختلف أنواعها بما في ذلك التي تعمل بأنظمة تشغيل السمبيان.
 
وتأسست شركة جافنا عام 2001 لتكون من أوائل الشركات الأردنية العربية المتخصصة في صناعة الحلول البرمجية والتطبيقات اللاسلكية.
المصدر : الجزيرة