استبعاد تعاف سريع في صناعة النفط العراقية (الفرنسية)

قال الكابتن مايك شيرباك المسؤول عن التجديدات في مرفأ البصرة النفطي إن صادرات العراق النفطية تدور حاليا حول 1.5 مليون برميل يوميا وإنها كانت بين 1.2 و1.4 مليون برميل يوميا في الأيام الأخيرة.

 

كما أشار الكابتن البحري الأميركي إلى أن برنامجا لترميم وإصلاح 60 بئرا بجنوب العراق سيبدأ قريبا بعد تأخير دام نحو ستة أشهر وأن إتمام البرنامج سيستغرق ما بين

ستة وتسعة أشهر.

 

وأضاف شيرباك الذي يشارك في المشروع إن تجديد مرفأ البصرة النفطي المطل على الخليج يجري وفق الجدول الزمني المحدد له وسيستكمل بحلول نهاية العام بحيث تصل طاقة التحميل فيه إلى ثلاثة ملايين برميل يوميا.


وبعد ثلاث سنوات من غزو العراق الذي قادته الولايات المتحدة بات تحقيق تعاف سريع في صناعة النفط العراقية أمرا مستبعدا رغم الجهود المبذولة لإنقاذ هذه الصناعة من الانهيار.

 

ويقول مسؤولو صناعة النفط في بغداد إنه حتى في حالة استعادة الاستقرار السياسي سيستغرق الأمر من خمس إلى سبع سنوات على أقل تقدير لكي يقف القطاع وهو عصب الاقتصاد العراقي على قدميه مجددا.

 

وكان العراق يضخ نحو 2.5 مليون برميل يوميا ويبيع 1.7 مليون برميل يوميا قبل الحرب. وقبل حرب الخليج عام 1990 دارت مستويات إنتاج الخام حول ثلاثة ملايين برميل يوميا.

المصدر : رويترز