البطالة في مصر من المشكلات الكبيرة التي تواجه الحكومة (الجزيرة-أرشيف)
توقع وزير الاستثمار المصري محمود محيي الدين أن يساعد برنامج الخصخصة لحكومته في جذب استثمارات بمليارات الدولارات للبلاد في توفير فرص العمل وتقليص العجز الهائل في ميزانيتها.
 
وقال محيي الدين في مقابلة على هامش مؤتمر في نيويورك الخميس إن الدين المحلي والعام يمثل تحديا لذلك تركز الحكومة على مشاركة القطاع الخاص في كل المجالات بما في ذلك تلك التي كانت مقصورة في العادة على القطاع العام مثل مشروعات البنية التحتية.
 
وتوقع الوزير المصري أن يزيد الاستثمار الأجنبي المباشر بنسبة 15 إلى 20% هذا العام مقارنة مع العام الماضي.

وارتفع الاستثمار الأجنبي المباشر إلى 3.9 مليارات دولار سنة 2005 تساوي 4.2% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد متجاوزا حتى توقعات الحكومة نفسها.
 
وتأتي تصريحات محيي الدين في إطار حملة لمسؤولين مصريين يجوبون أرجاء العالم لجذب مستثمرين جدد، وطرح الفرص التي باتت متاحة للاستثمار منذ شرعت الحكومة في تطبيق قوانين جديدة تتعلق بالنظام الضريبي والتجارة وسياسات الملكية الحكومية.
 
ومنذ تشكلت حكومة أحمد نظيف في يوليو/تموز 2004 وهي تسير في برنامج خصخصة طموح يستهدف بيع حوالي 200 شركة تابعة للحكومة و400 مشروع مشترك بين القطاعين العام والخاص.
 
يشار إلى أن برنامج الخصخصة يتعرض لانتقادات من قبل أحزاب وقوى سياسية بدعوى أنه لا يجرى وفق الأسس التي تحفظ ثروة البلاد سواء ببيع أصول إستراتيجية أو بقبول ثمن بخس لمؤسسات أخرى.

المصدر : رويترز