تسريح أعداد من العمال وإفلاس شركة (ديلفي) زاد من خسائر جنرال موتورز (الفرنسية-أرشيف)
ارتفعت خسائر شركة جنرال موتورز الأميركية لصناعة السيارات خلال العام الماضي بحوالي ملياري دولار لتصل إلى 10.6 مليارات دولار.
 
وجاء هذا الرقم من الخسارة أقل من توقعات الشركة الأولى في إنتاج السيارات بالولايات المتحدة في هذا الصدد, إلا أن تكاليف تسريح أعداد من العمال وإفلاس شركة (ديلفي) لقطع الغيار التابعة لها تسببا في زيادة الخسائر.
 
وقد عمدت جنرال موتورز في الآونة الأخيرة إلى خفض قوتها العاملة بهدف تقليص النفقات لمواجهة المنافسة الحادة من جانب الشركات الآسيوية والأوروبية.
 
وكانت جنرال موتورز أعلنت الجمعة الماضية أنها استدعت 900 ألف شاحنة نقل خفيفة من أنحاء العالم لإصلاح عيب فني في أبوابها الخلفية أدى إلى إصابة أكثر من خمسين شخصا بجروح.
 
ويعد هذا الاستدعاء لشاحنات النقل الخفيف من إنتاج 1999- 2000 الثاني من نوعه في غضون عامين وذلك في أعقاب استدعاء أكثر من أربعة ملايين شاحنة في عام 2004.

المصدر : وكالات