نيوجيرسي الأميركي أحد ستة موانئ سببت خلافا بصفقة دبي (رويترز) 
قال محافظ البنك المركزي الإماراتي اليوم الأحد إن الخلاف بشأن صفقة موانئ دبي العالمية بالولايات المتحدة سيؤثر على نظرة المستثمرين هناك، وقراراتهم الاستثمارية في المستقبل.
 
وأضاف سلطان ناصر السويدي أن الخلاف الذي أثاره مشرعون أميركيون بشأن صفقة موانئ دبي يظهر ازدواجية في المعايير.
   
ورأى المحافظ أن ما حدث يعد انتهاكا لمبادئهم في هذا الصدد مضيفا أن المستثمرين سيأخذون ذلك بالاعتبار عندما يبحثون الاستثمار في الولايات المتحدة، وأكد أن المستثمرين سيدرسون الفرص الاستثمارية من خلال منظور جديد.
 
يأتي ذلك في وقت ذكرت فيه صحف إماراتية أن الموقف السلبي الذي اتخذه بعض السياسيين الأميركيين ضد الإمارات بشأن صفقة إدارة موانئ أميركية من جانب شركة موانئ دبي العالمية، يؤثر سلبا على مصداقية الولايات المتحدة بوصفها أحد المقاصد الاستثمارية.
 
وكانت شركة موانئ دبي قررت الخميس الاستجابة لطلب حكومة الإمارات ونقل إدارة ستة موانئ أميركية إلى هيئة أميركية للعلاقة الوثيقة التي تربط بين واشنطن وأبو ظبي. وفازت موانئ دبي بصفقة شراء شركة (بي آند أو) بقيمة 6.85 مليارات دولار وكانت تشمل ستة موانئ رئيسية بالولايات المتحدة.

في الوقت نفسه قال المسؤول المصرفي الإماراتي إن المركزي يدرس تحويل ما يصل إلى 10% من احتياطياته من النقد الأجنبي من الدولار إلى اليورو، بما يصل إلى مثلي النسبة التي كان البنك يستهدفها في السابق.

المصدر : وكالات