جنوب السودان بحاجة إلى المزيد من الأموال (الفرنسية)
طلب السودان من المجتمع الدولي مزيدا من المساعدات من أجل تحويل اتفاقية السلام إلى مزايا لشعبه.
 
وقال سالفاكير ميارديت النائب الأول للرئيس السوداني في مؤتمر صحفي على هامش اجتماعات المانحين في باريس، إن الجنوب بحاجة إلى المزيد من الأموال.
 
وناقشت اجتماعات باريس دفع مساعدات قيمتها 4.5 مليارات دولار تم التعهد بتقديمها العام الماضي للخرطوم على مدى ثلاث سنوات. ولم ينفق منها سوى 50 مليون دولار على مشروعات التنمية، مع استخدام أكثر من مليار دولار للاحتياجات الإنسانية الأكثر إلحاحا وإلى حد كبير جنوب البلاد.
 
وقدر البنك الدولي احتياجات المساعدات بنحو 2.5 مليار دولار جنوب السودان فقط. وقال جوبيند ناكاني نائب رئيس البنك الدولي لشؤون أفريقيا إنها لا تكفي لأنه "إذا كان هناك  4.5 مليارات دولار لكل السودان خلال ثلاث سنوات بينما يحتاج جنوبه إلى 2.5 مليار دولار فإن هناك عجزا".
 
وأشار المجتمعون في لقاء باريس إلى أن الوضع المتوتر بدارفور يضر بفرص السودان للحصول على مساعدات غير إنسانية من المجتمع الدولي.
 
ومن المتوقع أن يصل مجمل المساعدات للسودان هذا العام 1.8 مليار دولار وسينفق أكثر من نصف هذا المبلغ على المساعدات الإنسانية، تاركا أموالا
محدودة لمشروعات التنمية مثل إنشاء شبكات لتوفير مياه الشرب.
 
ويعتزم المانحون الاجتماع مرة أخرى بالسودان في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

المصدر : رويترز