أعلنت إيران اليوم الجمعة أن شركة كريسنت بتروليوم الإماراتية مستعدة للتفاوض بشأن أسعار صفقة من الغاز الإيراني مهددة بالفشل.
 
وأكد وزير النفط الإيراني كاظم وزيري هامانه أن بلاده لن تصدر أي غاز ما لم يتم الاتفاق على سعر عادل يضمن مصالح إيران.
 
وأثارت الصفقة التي جرى توقيعها الشهر الماضي جدلا سياسيا حادا في إيران نظرا لما يقوله العديد من الساسة البارزين من أن طهران ستخسر جدا لأن أسعار الغاز ارتفعت بحدة منذ الاتفاق على العقد.
 
وأخبر رئيس جهاز المحاسبات محمد رضا رحيمي وسائل الإعلام الإيرانية الشهر الماضي أن الاتفاق صيغ على أساس سعر يبلغ 17.50 دولارا لكل ألف متر مكعب من الغاز بينما يقترب السعر الحالي في السوق من 65 دولارا. وأصدرت كريسنت بيانا يشكك في تلك الأسعار دونما ذكر أرقام.
 
ورغم أن إيران تملك ثاني أكبر احتياطيات من الغاز الطبيعي في العالم بعد روسيا فإنها بطيئة في تطوير تلك الاحتياطيات للتصدير.
 
وكانت كريسنت بتروليوم قد قالت العام الماضي إن شركة النفط الوطنية الإيرانية مدت خط أنابيب إلى منشآت كريسنت البحرية، مشيرة إلى أن الشحنات الأولى من الغاز متوقعة بحلول منتصف عام 2006.

المصدر : وكالات