غوغل وفولكس واغن تطوران نظاما ملاحيا للسيارات
آخر تحديث: 2006/2/9 الساعة 10:55 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/9 الساعة 10:55 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/11 هـ

غوغل وفولكس واغن تطوران نظاما ملاحيا للسيارات

 
أعلنت شركة "غوغل" لمحركات البحث وشركة "فولكس واغن" الألمانية لصناعة السيارات عن تعاونهما في تطوير وإنتاج نظام ملاحي للسيارات يظهر لسائق وركاب السيارة مناظر وصور الطريق المقصود في الرحلة بدلا من الخطوط المعتادة في خرائط الطرق التي تقدمها أنظمة الملاحة المتوفرة.
 
كذلك ستشارك في المشروع شركة الغرافيكس "نافيديا" التي أنتجت نموذجا أوليا لنظام الملاحة، وعرضته في المعرض الدولي لإلكترونيات المستهلك الذي عقد الشهر الماضي بمدينة لاس فيغاس الأميركية.
 
وتأمل الشركات الثلاث إقبال أصحاب السيارات على اقتناء النظام الجديد نظرا لما يتيحه لهم من مشاهدة المحلات والمنازل والمكاتب وغيرها من معالم الطريق لدى توجههم إلى عنوان أو موقع معين. في حين أن المتاح من أنظمة الملاحة حاليا يقدم خرائط للطرق واتجاهات السير لا تقدم المساعدة المثلى للسائق أو ركاب السيارة في بحثهم عن موقع أو مركز للتسوق مثلا.
 
وهذه الخرائط لا تقدم للمستخدم طريقة تتلاءم مع التصور أو الإدراك الإنساني للبيئة. بينما تقدم الصور تمثيلا للبيئة المحيطة يتناسب مع حالة السيارة (سائقا وركابا) وهي طريقة أفضل للملاحة. وبدلا من محاولة التعرف أو التقاط موقع متجر معين في أحد مراكز التسوق، سيتمكن سائق سيارة فولكس واغن من رؤية صورة ذلك المتجر على شاشة النظام الملاحي الجديد.
 
استخدام الإنترنت
وستزود شركة غوغل النظام الجديد بمحرك البحث اللازم لاستخراج المعلومات من الشبكة الدولية (إنترنت) لوضعها على الصور. وباستخدام شاشة حساسة تعمل باللمس، يستطيع السائق مثلا أن يبحث عن موقع أقرب محطة وقود، ويحصل على عدد من المواقع على منظر للمنطقة المحيطة، ومعها قائمة بأسعار الوقود في مختلف المحطات.
 
وستقدم غوغل الشاشة الثلاثية الأبعاد حيث يتم الجمع بين خرائط الطرق وصور المواقع المأخوذة من الأقمار الاصطناعية. ولاستخدام النظام، يقوم السائق بإدخال اسم الهدف في النظام الذي سيعطي بدوره السائق أفضل الطرق بناء على ظروف المرور.
 
وسيظهر سهم أحمر يوجه السائق عبر الشوارع والطرق السريعة. كما يستطيع السائق أن يشاهد كل تفاصيل الطريق قبل بدء الرحلة.
 
ويرى بعض مراقبي الصناعة أنه من المبكر الحديث عن نجاح هذا النظام في الفوز بقبول المستهلك.
 
فالفكرة نفسها مثيرة للاهتمام، ولكن لا أحد يعلم ماذا سيحدث في 12 شهرا. فمن المعتاد لمثل هذه المشروعات أن تحدث فورانا. فمشاهدة المواقع ذاتها سيكون أمرا في غاية الجاذبية، مما يتيح خبرة أفضل وليس خرائط فقط.
 
من ناحية أخرى، لم تعلن شركة فولكس واغن عن موعد إتاحة نظام الملاحة الجديد في منتجاتها من السيارات، لكنها تخطط لعرض النموذج الأولي منه في المعارض الدولية.
ـــــــــــــــ
الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة