جيمس ولفنسون أعطى الضوء الأخضر من الرباعية لبحث تمويل السلطة (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت السلطة الوطنية الفلسطينية اعتزامها دفع الرواتب الشهرية للموظفين غدا، في أعقاب حصولها على قروض مصرفية وإيرادات ضريبية ورسوم جمعتها إسرائيل بالنيابة عنها.

وأكد القائم بأعمال وزير المالية الفلسطيني جهاد الوزير أن الموظفين الفلسطينيين سيسلمون رواتبهم غدا الخميس.

وأوضح حصول السلطة على قروض بنوك محلية ودولية إلى جانب ضرائب ورسوم جمركية جبتها إسرائيل للسلطة. وأشار إلى أنه يتوقع قيام قطر بتقديم معونة مالية للسلطة.

وقررت إسرائيل الأحد الماضي الإفراج عن 55 مليون دولار من إيرادات الضرائب والرسوم التي جمعتها للسلطة الفلسطينية في يناير/كانون الثاني الماضي، وجمدتها بعد فوز حماس في الانتخابات التشريعية الشهر الماضي, حيث تشكل هذه المدفوعات المصدر الرئيسي لتمويل الميزانية الفلسطينية.

وتستخدم الأموال التي تقدمها إسرائيل من إيرادات الجمارك في دفع رواتب 140 ألف موظف حكومي.

ورأت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أن السلطة الفلسطينية التي تقودها حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، ستخاطر بفقد المعونة الأجنبية الحاسمة إذا لم تنزع حماس سلاحها وتعترف بإسرائيل.

من جهته قال وزير الاقتصاد الفلسطيني مازن سنقرط إن اللجنة الرباعية والولايات المتحدة منحت مندوب اللجنة جيمس ولفنسون الذي بدأ زيارة للأراضي الفلسطينية الضوء الأخضر لبحث تمويل السلطة الفلسطينية.

وأشار إلى أن ولفنسون سيلتقي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومسؤولين فلسطينيين وآخرين إسرائيليين.

المصدر : وكالات