أسعار المحروقات سترتفع تدريجيا حتى تصل إلى ما يعادل نصف دولار لليتر (رويترز)
ذكر مسؤول في وزارة النفط العراقية أن الحكومة سترفع أسعار الوقود المحلية تدريجيا لعشرة أمثالها خلال هذا العام استجابة لمطالب صندوق النقد الدولي.
 
وأضاف المصدر أن الأسعار سترفع تدريجيا حتى تصل إلى 600 دينار عراقي لليتر الواحد أي ما يعادل نحو نصف دولار.
 
وكانت الحكومة العراقية بدأت يوم 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي تطبيق قرار بزيادة أسعار المحروقات ومنها البنزين الذي ارتفع سعره ثلاثة أضعاف من 50 إلى 150 دينارا لليتر الواحد.
 
كما أصبح سعر ليتر البنزين العادي 50 دينارا بدلا من 20 والبنزين المحسن 150 بدلا من 50، وأصبح سعر ليتر الكيروسين 25 بدلا من عشرة دنانير، والمازوت أو الديزل 30 دينارا بدلا من عشرة. وقد انسحبت الزيادة في الأسعار على جميع المحروقات الأخرى ومن ضمنها الغاز المنزلي.
 
ودفعت الزيادة وهي الثانية من نوعها خلال عام واحد, وزير النفط العراقي السابق إبراهيم بحر العلوم إلى الاستقالة وتعيين هاشم الهاشمي وزير السياحة قائما بأعمال وزير النفط.
 
ويستورد العراق نحو نصف احتياجاته من الوقود بينما يصدر نحو 1.1 مليون برميل يوميا من النفط، رغم أن لديه ثاني أكبر احتياطي من النفط الخام في العالم بعد السعودية.

المصدر : وكالات