المعابر جزء من معاناة الفلسطينيين الاقتصادية والإنسانية (رويترز)
وافقت الحكومة الإسرائيلية على تحويل مبلغ 45 مليون دولار من مدفوعات الضرائب الفلسطينية إلى السلطة بعد أن أعلنت وقفها الأسبوع الماضي.
 
وقال وزير شؤون مجلس الوزراء زئيف بويم إن إسرائيل بدأت اليوم الأحد بالفعل تحويل المبالغ.
 
وكانت الحكومة الإسرائيلية أوقفت مدفوعات الضرائب الشهرية للسلطة الفلسطينية الأسبوع الماضي بعد أسبوع واحد من فوز حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الساحق في الانتخابات التشريعية.
 
وتحصل إسرائيل على إيرادات الجمارك بالنيابة عن الفلسطينيين ومن المفترض أن تسلمها للسلطة مطلع كل شهر. وتعتبر هذه الإيرادات المصدر الرئيس للتمويل في الميزانية الفلسطينية وتسدد منها أجور نحو 140 ألفا من موظفي الحكومة.
 
على صعيد آخر أكد مدير أمن المعابر الفلسطينية سليم أبو صفية أنه تم صباح اليوم إعادة فتح معبر المنطار التجاري الواقع شرق مدينة غزة أمام الحركة التجارية للصادرات والواردات من وإلى قطاع غزة.
 
وطالب أبو صفية الحكومة الإسرائيلية بعدم إقحام السياسة والأمن في موضوع إغلاق المعبر، وإبقائه مفتوحا لحركة التجارة الفلسطينية حسب ما اتفق عليه، لا سيما وأن معبر المنطار يعتبر الشريان الوحيد والرئيسي للتجارة الفلسطينية وحركة الاستيراد والتصدير.
 
يشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي أغلقت المعبر خلال الأسابيع الثلاثة الماضية أمام حركة التجارة ما أدى إلى تلف الكثير من الخضروات التي يتم تصديرها إلى خارج القطاع بسبب تكدسها في المخازن، إضافة إلى توقف الكثير من العمال عن عملهم في الدفيئات وتكبد المزارعين والتجار خسائر فادحة نتيجة لذلك.

المصدر : وكالات