رئيس التجارة العالمية حث الزعماء على إقناع مواطنيهم بتقديم تنازلات صعبة (رويترز-أرشيف) 
أعرب رئيس منظمة التجارة العالمية اليوم الجمعة عن تفاؤله بأن العقبات التي تعيق التوصل لاتفاق تجاري عالمي، يمكن التغلب عليها بحلول منتصف هذا العام.
 
 لكن باسكال لامي قال إن الزعماء السياسيين يجب أن يقنعوا المواطنين بأن هذا الأمر يقتضي تقديم تنازلات صعبة، منها خفض أكبر لدعم الحاصلات الزراعية الذي يعد مسألة حساسة للغاية سياسيا.
 
واعتبر رئيس التجارة العالمية في مقابلة مع صحيفة إنترناشيونال هيرالد تريبيون بالعاصمة الفرنسية باريس، أنه سيتم تعويض خفض الدعم بحرية دخول أكبر لأسواق معينة للسلع والخدمات.
 
وتأتي تلك التصريحات في أعقاب اجتماع بين مفوض التجارة بالاتحاد الأوروبي بيتر ماندلسون والممثل التجاري الأميركي روب بورتمان لمحاولة حل الخلافات المتعلقة بالقضايا الزراعية، وهي العقبة الرئيسية في سبيل التوصل لاتفاق.
 
وكان ماندلسون قال الأربعاء إن واشنطن والاتحاد الأوروبي يمكن أن يعدلا مواقفهما بشأن القضايا الزراعية بالمحادثات، إذا قدمت الدول المتطورة في العالم (الصين والبرازيل والهند) عروضا أفضل لفتح أسواق الخدمات والسلع المصنعة.
 
وتجاهد منظمة التجارة التي تضم 149 دولة، للتوصل إلى اتفاق تختم به جولة الدوحة لمفاوضات التجارة الحرة بحلول نهاية العام.
 
ويواجه المفاوضون موعدا نهائيا يوم 30 أبريل/ نيسان المقبل لوضع صياغات تتعلق بخفض التعريفات الجمركية على المنتجات الزراعية والصناعية، وخفض الدعم المعرقل للتجارة.

المصدر : رويترز