ميناء نيوجيرسي أحد ستة موانئ ستديرها الشركة الإماراتية بموجب الصفقة (رويترز)
أقامت هيئة موانئ نيويورك ونيوجيرسي بالولايات المتحدة دعوى قضائية الجمعة، لمنع شركة موانئ دبي العالمية من إدارة العمليات في محطتها للحاويات بميناء نيوارك في نيوجيرسي.
 
ورأت الهيئة أن الصفقة التي بمقتضاها ستؤول إدارة العمليات في ستة موانئ أميركية رئيسية بينها نيوارك إلى شركة دبي العالمية المملوكة لحكومة دبي بعد شرائها شركة (بي آند أو) البريطانية، تنتهك شروط عقد الإيجار الحالي الممنوح للشركة البريطانية.
 
وقالت هيئة الموانئ التي تمتلكها ولايتا نيويورك ونيوجيرسي، إن لها الحق في مراجعة التغييرات في إدارة عمليات الميناء بمقتضى عقد الإيجار الحالي.
 
وتحث الدعوى القضائية المحكمة على إعلان أن شراء (بي آند أو) يتطلب موافقة هيئة الموانئ بمقتضى عقد الإيجار، وأن إدارة محطة الحاويات مخالف لشروط عقد الإيجار. كما تحث على إنهاء عقد الإيجار.
 
يأتي ذلك بعد ترحيب البيت الأبيض بقرار موانئ دبي تأجيل الاستحواذ على الموانئ الأميركية. ورأى البيت الأبيض أن ذلك يتيح مزيدا من الوقت لإطلاع المشرعين الأميركيين على الصفقة، وقال إنها يجب أن تمضي قدما.
 
كما اعتبر رئيس مجلس النواب الأميركي دينيس هاسترت أن هذه الخطوة جيدة.
 
وكانت الصفقة قد قوبلت بمعارضة قوية في الكونغرس الأميركي، إذ أشار المشرعون المعارضون للصفقة إلى روابط بين دولة الإمارات العربية وتنظيم القاعدة، لكن الرئيس جورج بوش دافع عن الصفقة واصفا الإمارات بأنها حليف في الحرب على الإرهاب.

المصدر : وكالات