تبدأ موريتانيا اليوم الجمعة ضح نفطها الخام للمرة الأولى في تاريخها انطلاقا من حقل شنقيط في منطقة الجرف القاري المقابلة للسواحل الموريتانية.
 
وذكر مدير عام الشركة الموريتانية للمحروقات أبو بكر ولد مرواني أن جميع الإجراءات والاحتياطات الفنية جاهزة لبدء الضخ إلى منصة التخزين العائمة التي سيتم منها تصدير النفط في منتصف الشهر المقبل.
 
وأعلنت موريتانيا أنها ستصدر أكثر من 18 مليون برميل من النفط الخام في عام 2006 مقابل 200مليون دولار أميركي.
 
وتقوم شركة وودسايد إينيرجي الأسترالية بإدارة حقل شنقيط الذي استثمرت في تطويره 600 مليون دولار.
 
ويقول مسؤولون موريتانيون إنه من المتوقع أن يصل معدل إنتاج الحقل إلى 75 ألف برميل يوميا ويستمر لمدة تسعة أعوام.
 
ويقع حقل شنقيط على بعد 65 كلم إلى الجنوب من العاصمة نواكشوط في مياه المحيط الأطلسي.
 
وسيسهم إنتاج النفط في خفض تكلفة الفاتورة النفطية السنوية لموريتانيا التي  تبلغ 160 مليون دولار لـ500 طن من المحروقات تقريبا.
 
ومن المتوقع أن يشكل النفط مصدرا رئيسا لدخل موريتانيا التي يعيش سكانها البالغ عددهم 2.7 مليون نسمة على أقل من دولار واحد للفرد يوميا.

المصدر : وكالات