إيرباص A 830 أكبر طائرة ركاب بالعالم (الفرنسية)
قالت شركة إيرباص إنها تسعى لتوسيع نطاق الشراكات التي أقامتها في الهند والصين وروسيا في إطار مساعيها لاحتلال المركز الأول في صناعة الطائرات التجارية في العالم خلال النصف الأول من القرن الـ21.
 
وأكد الرئيس التنفيذي للشركة جوستاف هومبرت أن فكرة إقامة خط لتجميع طائرات إيرباص في الصين هي جزء من إستراتيجية الشركة الأوروبية لتصبح عالمية بصورة أكبر.
 
وجاءت هذه التصريحات في الوقت الذي حلقت فيه الطائرة العملاقة إيرباص A 830 لأول مرة في معرض الطيران الدولي بسنغافورة الذي بدأ أمس ويستمر حتى الأحد المقبل.
 
وكان توم إندريس الرئيس التنفيذي لمجموعة "إيدس" الأوروبية للصناعات الجوية والفضائية التي تمتلك شركة إيرباص قد أكد الاثنين الماضي أن شركته تسعى إلى إنهاء سيطرة شركة صناعة الطائرات الأميركية بوينغ على سوق الطيران المدني في آسيا.
 
ومن المنتظر أن تتخذ إيرباص التي يوجد مقر رئاستها في مدينة تولوز الفرنسية قرارها النهائي بشأن مشاركة الدولة الصينية في إقامة مصنع لتجميع الطائرات في الصين خلال يونيو/ حزيران أو يوليو/ تموز المقبلين. وفي حال الموافقة على هذا المشروع ستكون الطاقة الإنتاجية للمصنع أربع طائرات شهريا بحلول 2010 ويعمل فيه بين 300 و400 عامل.
 
وقال جون ليهي مدير التشغيل في إيرباص إن الصين والهند هما أسرع أسواق الطيران نموا في العالم حيث رحب بفتح قطاع الطيران التجاري أمام القطاع الخاص في الهند.
 
وأضاف أن إيرباص تعتزم إقامة مركز هندسي وخدمة في الهند بهدف الاستفادة من النمو الكبير لقطاع الطيران المدني هناك.

المصدر : الألمانية