قالت وزارة الطاقة الروسية إن البرد الشديد تسبب في هبوط إنتاج روسيا من النفط الخام بمقدار 220 ألف برميل يوميا ليصل إلى 9.43 ملايين برميل يوميا في يناير/كانون الثاني الماضي, مقارنة بالمستوى القياسي الذي وصله في ديسمبر/كانون الأول الماضي وهو 9.65 ملايين.
 
وأظهرت بيانات الوزارة أيضا أن صادرات روسيا النفطية عبر شركة "ترانسنفط"  لخطوط الأنابيب هبطت إلى 4.29 ملايين برميل يوميا من 4.56 ملايين، وذلك بسبب البرد القارس وارتفاع رسوم تصدير النفط.
 
وكانت الوزارة توقعت أن يصل إنتاج روسيا في الربع الأول من العام الحالي إلى 9.59 ملايين برميل يوميا.
 
وتنافس موسكو الرياض على لقب أكبر منتج للنفط في العالم. فبينما تضخ السعودية حوالي 9.6 ملايين برميل يوميا وهو أقل من طاقتها القصوى، تحاول روسيا جاهدة زيادة إنتاجها إلى مستويات قياسية مرتفعة.
 
وأدت الجهود الروسية إلى زيادة إنتاج النفط بنسبة 11% عام 2003 و9% عام 2004.
 
وكان وزير الطاقة الروسي فيكتور خريستنكو توقع مؤخرا أن يرتفع إنتاج روسيا من النفط إلى 500 مليون طن سنويا (بمعدل 10 ملايين برميل يوميا) خلال عامين أو ثلاثة أعوام.

المصدر : وكالات